إضراب العاملين بالنقل العام يشل الحركة بخمسة جراجات.. والإضراب يتصاعد في القاهرة والقليوبية والجيزة

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • العاملون يطالبون بضم الهيئة لوزارة النقل والمواصلات وصرف حافز الـ 200% ورفع مكافأة نهاية الخدمة لـ 100 شهر

كتبت – ليلي نور الدين :

تصاعد إضراب عمال هيئة النقل العام بعد انضمام آلاف العاملين من جراج نصر والمستقبل وفم الخليج بالقاهرة وجراجي إمبابة والمنيب بالجيزة والمظلات بالقليوبية في اليوم الثاني للإضراب الذي أصاب حركة النقل في تلك الجراجات بالشلل التام، وذلك للمطالبة بنقل تبعية هيئة النقل العام إلى وزارة النقل والمواصلات ورفع قيمة مكافأة نهاية الخدمة بما لا يقل عن 100شهر.. من ناحية أخرى أنهى العاملون بجراج فتح إضرابهم بعد تلقيهم تهديدات من قبل قيادات الهيئة بخصم أيام الإضراب وتحويلهم للتحقيق.

وقال العاملون المضربون للبديل أن تهديدات مسئولي الهيئة لهم لن تثنيهم عن مواصلة إضرابهم، مؤكدين مشروعية مطالبهم التي تتلخص فيه تغير اللائحة الداخلية للهيئة تمهيداً لضم هيئة النقل العام لوزارة النقل والمواصلات، وصرف حافز الإثابة بنسبة 200% أسوة بالعاملين بالهيئات الحكومية.
وقال على فتوح احد العاملين بهيئة النقل العام أن العاملين بالهيئة كانوا قد نظموا إضرابا في أكتوبر الماضي وانهوه بناءاً على وعود وزير القوى العاملة السابق احمد حسن البرعي بتنفيذ مطالبهم في يناير الماضي، لافتا إلى أن مطالبهم متمثلة في صرف حافز الإثابة الـ 200% أسوة بالعاملين بالهيئات الحكومية وضم الهيئة لوزارة النقل والمواصلات.

وأضاف أشرف محمد موظف بهيئة النقل العام أنه حتى الآن يتم معاملة الهيئة على أنها شركة اقتصادية قابلة للربح والخسارة، مشيرا إلى أن العاملين اكتشفوا ذلك حينما فوجئوا أن التأمينات الاجتماعية التي تخصم منهم بصفة شهرية لم يتم تسديد أي منها للهيئة القومية للتأمينات الاجتماعية وهذا طبقاً للمستندات التي حصل عليها العاملون من التأمينات.
وأوضح المضربون أن القيادات العاملة بالهيئة بدءاً من مديري الإدارة الهندسية حتى رئيس مجلس الإدارة يعاملون بصفتهم عاملين بالقطاع العام أما باقي العاملين بالهيئة يتم محاسبتهم على إنهم يعملون بهيئة اقتصادية قابلة للربح والخسارة.
كان ألاف العاملين من هيئة النقل العام من سائقين وكمسارية وموظفين قد أوقفوا بالأمس حركة الأتوبيسات و”المني باصات” بعدد من جراجات القاهرة في إضراب شامل عن العمل في عدد من جراجات الهيئة بالمحافظات الثلاث القاهرة والجيزة والقليوبية والتي تتكون من 27 جراج أضرب منها حتى الآن خمسة جراجات وجارى انضمام باقي الجراجات خلال الساعات القليلة المقبلة للمطالبة بتنفيذ مطالبهم – بحسب العمال -.