بريطانيا تعتقل صحفية في قضية فضيحة تنصت مؤسسة إعلامية تابعة لـ ميردوخ على الهواتف

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

البديل – وكالات :

اعتقلت الشرطة البريطانية “سكوتلاند يارد”، ريبيكا بروكس التي استقالت العام الماضي من منصب مديرة تنفيذية بمؤسسة “نيوز انترناشيونال” الإعلامية مع خمسة أشخاص آخرين، على خلفية تطور جديد لفضيحة التنصت على الهواتف من قبل المؤسسة الإعلامية التي يملكها روبرت ميردوخ.
وأوضحت سكوتلاند يارد أن عدد المعتقلين قد وصل إلى 22شخصاً منذ بدء التحقيقات في التنصت غير المشروع على رسائل الهواتف المحمولة في يناير 2011 .
وتجري سكوتلاند يارد تحقيقا بشأن قيام “نيوز انترناشيونال” بالتنصت على الهواتف على مدار 10 أعوام . وتم إغلاق صحيفة “ذا نيوز أوف ذا وورلد”، التي كانت شقيقة لـ “ذا صن”، العام الماضي على خلفية هذه الفضيحة.
وربما يكون اعتقال بروكس، التي كانت تعمل مع صحيفة “ذا صن” خلال الفترة المعنية، مصدر إحراج لرئيس الوزراء ديفيد كاميرون، المعروف أنه صديق حميم لبروكس وزوجها، حيث كانا يدرسان معا في كلية إيتون البريطانية الشهيرة.
وقال محققون إن ما يربو على ستة آلاف من الشخصيات العامة والمشاهير والجنود وضحايا الإرهاب والجريمة، تعرضوا للتنصت على رسائل هواتفهم المحمولة من قبل صحفيين من “نيوز انترناشيونال”.
وبعدما بدا الأمر في بدايته وكأنه خاص بـ “نيوز أوف ذا وورلد” فقط، امتدت الفضيحة الآن لتشمل “ذا صن”.