أعضاء الكينست العرب يهاجمون العدوان الإسرائيلي: الدم اليهودى ليس أنقى من الفلسطيني

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • زحالقة لفلنائي: الذين يزرعون الكراهية.. يحصدون العنف.. وأنتم تصبون الزيت على النار
  • صانع: إسرائيل جلبت الجولة الأخيرة من أعمال العنف على نفسها نتيجة عملية اغتيال لا لزوم لها

ترجمة- سماح كامل:

انتقد اعضاء الكنيست العرب الحكومة الإسرائيلية، متهمين إياها بالتحريض على القتال في قطاع غزة، وهذا دليل على أن إسرائيل لا تضع فى الاعتبار حياة الفلسطينيين. وذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” أن عضو الكنيسيت جمال زحالقة انتقد خلال مناقشة ساخنة، موجهاً كلامة مباشرة لوزير الجبهة الداخلية، متان فلنائي، العمليات العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة.
قائلاً “أن جيشكم يقاتل في غزة، وليس هناك فرق بين الدم الإسرائيلي والفلسطيني. الدم الإسرائيلي ليس أنقى من الدم الفلسطيني”، مضيفا “أولئك الذين يزرعون الكراهية يحصدون العنف، وأنتم تصبون الزيت على النار، انتم تفتقدون خطة تحقيق السلام والهدوء”.
في نفس السياق، اتهم طلب الصانع عضو الكنيست الحكومة باستفزاز غزة، معتبرا أن “إسرائيل جلبت الجولة الأخيرة من أعمال العنف على نفسها نتيجة عملية اغتيال لا لزوم لها”.
ومن جانبه، انتقد محمد بركة، الحكومة معتبرا أن إسرائيل منافقة، مضيفاً “ما لدينا هنا هو النفاق، عندما نحاول أن نتظاهر بأننا ضحية، بعد تنفيذ عملية اغتيال”. وأكمل “قلبي مع المواطنين فى قطاع غزة وفى إسرائيل الذين يدفعون الآن ثمن تصرفات الحكومة الإسرائيلية”، مضيفا “أن كل من السلطة الفلسطينية وحركة حماس في غزة تريد الحصول على فترة هدنة”.