عمرو خالد ينفي ترشحه للرئاسة ويؤكد:” وقتي لسه ما جاش” وكل اللي عايز حاجة بيعملها

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • خالد: اليومين دول في مصر محدش له كبير.. ولدي مشروع تنموي لنهضة مصر
  •  النظام السابق لم يطردني من مصر .. ولكنه أجبرني على العودة إلي عملي ” مراجع حسابات” لا أنطق أبدا

الإسكندرية – أماني يوسف

نفي الداعية الإسلامي دكتور عمرو خالد نيته في الترشح لرئاسة الجمهورية قائلا “وقتي لسه ما جاش لأرشح نفسي لرئاسة الجمهورية”، وبرر “خالد” موقفه بأن لديه مشروع تنموي لنهضة مصر ولا يشترط ذلك أن يكون رئيس جمهورية وإنما تأدية دورا مناسبا لتخطيط هذا المشروع وتنفيذه

وقال الداعية الإسلامي خلال الندوة التي نظمها اتحاد طلاب كلية الحقوق بجامعة الإسكندرية، اليوم الأربعاء، بعنوان “الشباب والمستقبل”، اخترت أن أكون في منطقة المنتصف لأن مصر تحتاج إلي نبذ الفرقة وعدم الخلاف وأضاف أنظر إلي الجميع نظرة احترام وعلاقتي جيدة بالشيخ حسان والإخوان المسلمين والسلفيين والليبراليين وفسر ذلك بأنه يستطيع أن يتفاهم معهم ووجوده مهم بالنسبة لهم لأنه يقدر الجميع
وأشار “خالد” إلي ضرورة التمسك بالأخلاق كدعوة دنيوية قائلا ” اليومين دول في مصر محدش له كبير وكل اللي عايز حاجة بيعملها مثل برامج التوك شو المليئة بالإهانات ”

وكشف أنه لم يطرد من مصر وإنما خرج ” بمزاجه” لأن النظام السابق أجبره أنه يعود إلي عمله الأصلي ” مراجع حسابات ولا ينطق أبدا ” قائلا ” أموت ولأضع يدي علي خدي لكني أخدت خطوة ” وأكد أن الكثير من البرامج التليفزيونية عرضت عليه أن يظهر في أي برنامج ويقول ما حدث معه من النظام السابق ولكنه رفض وقال “ساعة صور المحاكمات للنظام السابق قفلت التليفزيون وأدركت أني لم أشوه داخليا ومازلت سليم

وحذر، من المرحلة المقبلة، في مصر بأنها صعبة، ليست في مصر فقط وإنما في العالم كله لأنه يمر برحلة خطيرة، مشدداً على الشباب ضرورة التحرك وعدم انتظار الفرصة من خلال الوقوف في طوابير البطالة