بالصور: مدرجات شبه خالية ومسيرة حاشدة لطلاب “الألمانية” في يوم إضرابهم لإعادة زملائهم المفصولين

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • عبد الرحمن يوسف يهتف مع الطلاب: “الاضراب هو الحل ضد بقايا نظام منحل”.. والمئات يفترشون أرض الجامعة للاعلان عنه

كتب ـ محمود عبد المنعم وعمرو شوقى / تصوير مينا نبيل وأحمد الديب:
بدأ صباح اليوم، المئات من طلاب الجامعة الألمانية فعاليات الإضراب العام الذى تمت الدعوة له من قبل المعتصمين أمام الجامعة، بتنظيم مسيرة حاشدة طافت أنحاء الجامعة، للمطالبة بعودة المفصولين وإقالة إبراهيم الدميرى رئيس مكتب التأديب، وإقرار لائحة طلابية مستقلة يستفتى عليها الطلاب، بالإضافة إلى إجراء انتخابات طلابية.
فيما شهدت المسيرة مشاركة الشاعر عبد الرحمن يوسف الذي انضم لها وقاد الهتاف وروى إحدى قصائده، ردد الطلاب عدد من الهتافات مثل “واحد الطلبة متترفدشى..اتنين الجامعة متتراقبشى .. تلاتة اللايحة متتكروتشى، هنوريكوا بالصوت والصورة إرادة الطلبة مش مكسورة، ارفد عمرو ارفد زيكو احنا الطلبة هنوريكوا، احنا الطلبة مع الثوار ضد المجلس ليل ونهار، طلاب أحرار هنكمل المشوار”.
ورفع الطلاب لافتات كتبوا عليها ” مضربون”، و”افصلنى فصلى ما هيعيد دولتك تانى”، و”الإضراب هو الحل ضد بقايا نظام منحل”، كما رسموا جرافيتى لزميلهم شهيد مذبحة بورسعيد كريم خزام.
ومن جانبه، قال عمرو عبد الوهاب رئيس اتحاد الطلاب المفصول لـ”البديــل” أن الإضراب ناجح حتى الآن، وأن المدرجات شبه خالية من الطلاب، مُضيفاً ” أكبر مدرج يتواجد فيه حوالى 8 أو9 طلاب فقط، والمئات من الطلبة المضربين افترشوا أرض الجامعة للإعلان عن إضرابهم “.