إدارة هندسة حلوان تهدد طلاب بالتحويل للتحقيق بتهمة الاساءة لـ “حسان” و”الكتاتني” و”المشير”

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

كتب- عمرو شوقي ومحمود عبد المنعم:
قال الطالبة يمني مجدي إحدي طالبات حركة مقاومة بجامعة حلوان للبديل أن الدكتورة عزة بركات وكيلة كلية الهندسة استدعت 4 من طلاب الحركة وهددتهم بالتحويل للتحقيق بتهمة الإساءة لرموز الدين مثل محمد حسان، ورموز البرلمان مثل رئيس مجلس الشعب الدكتور محمد سعد الكتاتني، بالإضافة إلي الاساءة للمجلس العسكري متمثلاً في المشير محمد حسين طنطاوي.
يأتي ذلك بعد تقديم طلاب الدعوة السلفية شكوي لوكيلة الكلية ضد طلاب الحركة، إثر تنظيمهم معرضاً ضم رسوماً كاريكتورية وصوراً ولوحات تنتقد أداء المجلس العسكري وأداء أعضاء الحرية والعدالة الجناح السياسي لجماعة الإخوان المسلمين وحزب النور السلفي بمجلس الشعب، بالإضافة لرسوم تسخر من مبادرة جمع قيمة المعونة الأمريكية من الشعب المصري الذي دعا إليها الشيخ محمد حسان.
وأشارت يمني أن الطلاب المهددين بالتحويل للتحقيق من قبل وكيلة الكلية هم؛ يمنى مجدي وأروي حسام وآلاء محسن وأحمد رمضان الذي تم تقديم شكوي أخري ضده أيضاً بتهمة سب المشير.
فيما قال الطالب محمود عثمان العضو بالحركة للبديل أن وكيلة الكلية طلبت من طلاب الحركة الاعتذار لطلاب الدعوة السلفية، ولكنهم رفضوا الاعتذار، فطالبتهم بتعليق لافتة اعتذار، فرفضوا أيضاً، فهددتهم قائلة : “يبقي نشوف بعض في التحقيق بقي”.
وأضاف أنه سيتم عقد جلسة غداً مع وكيلة الكلية وعدد من طلاب السلفيين والإخوان، وشدد عثمان علي عدم وجود نية لديهم لتقديم الاعتذار، حيث قال: “لن نعتذر عن ما نراه أخطاء لن نرتكبها وسنستمر حتي نقتنص حريتنا كاملةً في التعبير عن الرأي”.