أبو إسماعيل: أجيد فن الحلول الوسط ولدي 200 مستشار شخصي

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • المرشح المحتمل: ترشحت لمجلس الشعب وفزت ولكنى مُنعت من دخول البرلمان بسبب تزوير الانتخابات.. ولم أعتقل لأني والدي كان نائبا
  • أبو إسماعيل: لن أمس الحريات الشخصية والعامة وأعلم أن المصريين يريدون أن يستنشقوا نسيم الحرية
  • بناء الاقتصاد المصرى “صياغة متكاملة” وأمر سهل لأنه يعتمد فقط على إعادة تشغيل الموارد المعطلة

كتبت ـ هاجر الجيار:
قال الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل المرشح المحتمل لانتخابات الرئاسة إن لديه ممارسات سياسية سابقة، مُوضحاً أنه ليس معنى أنه مُنع من الممارسة السياسية فى ظل نظام مبارك أنه ليس لديه تجارب سياسية، مضيفا أنه ترشح بانتخابات مجلس الشعب وفاز ولكنه منع من دخول البرلمان بسبب تزوير الانتخابات وقتها، وأنه كان يعمل بالسياسة كطالب جامعى.
جاء ذلك في تصريحات ببرنامج “ممكن” مع الإعلامى خيرى رمضان مساء أمس الثلاثاء. وأضاف “أبو إسماعيل” أن عضوية والده فى مجلس الشعب، كانت سببا فى عدم اعتقاله آنذاك، قائلاً ‘‘أحد ظباط مباحث أمن الدولة قال لوالدى لو أنت مش نائب كنا أعتقلنا أبنك’’.
وأشار المرشح المحتمل للرئاسة إلى أن الإقتصاد المصرى أمر سهل لأن بناءه يعتمد فقط على إعادة تشغيل الموارد المعطلة، لافتا إلي أنه قرأ برنامج حزب الحرية والعدالة الإقتصادى وأختلف معه، “الاقتصاد صياغة متكاملة، ولدى أكثر من 200 أستاذ جامعى مستشارين في كافة التخصصات، ولكنى لن ألجأ لمستشارينى الشخصيين فى الحكم، فأنا أحكم دولة ومستشارينها هم مراكز البحث المصرية “.
وأضاف أن مشكلة الدعم تكمن في ضياع حق الفقراء لأن الحاكم كان يعطى الدعم للحرامى أكثر ما يعطيه للفقير، فالدعم يجب أن يذهب للفقير.
وقال أبو إسماعيل إن السياسة الخارجية هى أن تذاكر الدول الأخرى، وهى مسألة موازين قوة تقوم على أساس ميزان المصالح الموزون بالحكمة، ‘‘أنا أفهم هذه التوازنات وأحترمها مع الحفاظ على كرامة مصر، وأنا أجيد فن الحلول الوسط فالسياسة هى فن تنفيذ المبادئ “.
وأكد الشيخ حازم على أنه لن يمس الحريات الشخصية والعامة أبداً، وأنه يعلم جيداً أن المصريين يتمنون أن يستنشقوا نسيم الحرية .