صاحب دعوى توزيع رموز النظام السابق على السجون يتنازل عن الدعوى لـ”بطء” التقاضي

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

كتبت- وفاء شعيرة:
تنازل أمس عاصم إبراهيم المحامى وصاحب الدعوى المقامة أمام محكمة القضاء الإدارى والتى تطالب بتوزيع جميع رموز النظام السابق المحبوسين على ذمة التحقيقات الذين صدر ضدهم أحكاما فى سجون مختلفة، بدلا من وضعهم جميعا فى سجن طره. وذلك لبطء التقاضى وعدم إصدار حكم بصورة مستعجله فى القضية، حسبما أشار.
وأكد المحامى أنه عقب ثورة 25 يناير المجيدة تم التحقيق مع العديد من الوزراء السابقين والمسئولين وعدد من رجال الأعمال من المنتمنين للنظام السابق، والمتورطين فى قضايا فساد وإهدار المال العام واستغلال النفوذ وقتل والشروع فى قتل المتظاهرين، وتم حبس عدد كبير منهم على ذمة التحقيقات وصدرت أحكام ضد بعضهم، ووضعوا جميعا فى سجن “طره”، وهو ما يشكل خطرا كبيراً على الأمن العام، خاصة فى ظل المعاملة التى يتلقونها داخل السجون، حيث أكدت العديد من وسائل الإعلام أنهم يستخدمون الهواتف المحموله ويتمعتون بعديد من المزايا، وكأنهم يقيمون فى فندق خمس نجوم
يذكر أن محكمة القضاء الإدارى قد أصدرت حكما منذ شهر رفضت فيه دعوى أخرى طالبت بتوزيع رموز النظام السابق على السجون المختلفه مؤكدة فى أسباب حكمها على أنها غير مختصة بنظر تلك الدعاوى لاعتبارها من أعمال السيادة.