بالصور: موظفو المدن الجديدة يتظاهرون للمطالبة برحيل البرادعي.. ويهتفون: ثورة فى كل جهاز فى مصر

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • المطالب: رحيل وزير الإسكان وإقالة القيادات الفاسدة وإلغاء المقابل المادي للجان وزيادة المستحقات المالية

كتبت ـ نها فوزي ـ تصوير هند محمد:
تظاهر اليوم المئات من موظفي أجهزة المدن الجديدة التابعين لهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، أمام مقر وزارة الإسكان بشارع القصر العيني، للمطالبة برحيل الدكتور فتحي البرادعي وزير الإسكان، ونددوا باستمرار سياسة الوزارة بعد الثورة في التمادي في عدم تطبيق العدالة الإجتماعية، مرددين هتافات تطالب رحيل الوزير والقيادات الفاسدة “على حد وصفهم”.
واستنكر المتظاهرون ما اعتبروه محاولة من الوزارة لإظهار مطالبهم للرأي العام علي أنها تنحصر في الحصول على مكافأة ميزانية 30 شهرا فقط، مُؤكدين أن مطالبهم تتمثل في القضاء على الفساد بإقالة القيادات الفاسدة بالوزارة، والغاء كافة القرارات التي تساعد في إهدار المال العام من عقود الإنابة والمقابل المادي للجان التي يقوم بها الموظفون في أوقات العمل الرسمية وغيرها من مطالب تحقيق العدالة الاجتماعية.
فيما توافد عدد من موظفي أجهزة المدن كالعاشر من رمضان وبرج العرب الجديدة ودمياط الجديدة و15 مايو، وانضموا إلي التظاهرة، فقابلهم المحتجون بالهتاف “مرحب مرحب بيكوا شباب الهيئة بتحييكوا”.
وحاول بعض المتظاهرون فتح باب الوزارة التي أغلقت أبوابها في وجوههم بالقوة، إلا أن عدد كبير من المتظاهرين هتفوا “سلمية سلمية”، معلنين اعتصامهم حتى تتحقق مطالبهم.
ورفع المتظاهرون لافتات بالمطالب الخاصة بهم منها لافتة كتبوا عليها جميع مطالبهم المتمثلة في رحيل وزير الإسكان وإقالة القيادات الفاسدة وإلغاء المقابل المادي للجان وزيادة الجهود إلى 200% وصرف حافز الإثابة 200% كباقي المصالح الحكومية والعلاج الأسري كما طالبوا بميزانية 30 شهر وإلغاء عقود الإنابة، ووقف خصم ضريبة كسب العمل على الحوافز والمكافآت والأجور المتغيرة.
بجانب رد ما تم خصمه من مستحقات سابقة وعودة الأجازات للمعينين حديثًا اعتبارا من نوفمبر الماضي، وتعديل لائحة الجزاءات التي وصفوها بـ “الظالمة” وتعديل مواعيد العمل الرسمية أسوة بمقر ديوان الهيئة واستقلالية الهيئة وتبعيتها لرئاسة مجلس الوزراء.
وحملوا لافتات أخرى منها “عودة التشغيل والصيانة لأجهزة المدن لتحسين الكفاءة كما كانت من قبل – الغاء البدل النقدي للجان – عيش حرية عدالة اجتماعية – تطهير الهيئة من الفلول ” كما رفع احد المتظاهرين علم كبير لمصر.
وهتفوا: ” يلا نربط الحزام البرادعي بياخد كام، يلا نربط الحزام النواب بتاخد كام ، سيب وانا اسيب كفاية شغل المحاسيب، يا كرامة فينك فينك الله يعوض بينا وبينك ، ربنا قال في القرآن العدالة يا حكام، يا برادعي قول قول انك واحد من الفلول ، يا برادعي فينك فينك قوت عيالنا بينا وبينك ، مطالبنا هي هي مطالبنا مش ميزانية مطالبنا 200% ونمشي الحرامية، عايز اقوللك حاجة في نفسي انت ليه لازق في الكرسي ، ارفع صوتك زي الناس احنا كرهنا الظلم خلاص ، اصرف اصرف في اللجان بكرة هاتروح اللومان، ثورة ثورة حتى النصر ثورة في كل جهاز في مصر”.
وكان موظفو الهيئة قد نظموا اعتصاما من قبل بمنتصف فبراير الماضي وفي أول مارس الجاري.. وكان اللواء كمال الدين حسين النائب الأول لرئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة قد وعدهم بتلبية مطالبهم، وعلقوا اعتصامهم ولم ينفذ المسئولين وعودهم.