وزير الصحة يؤكد ضرورة مراجعة بروتوكلات علاج الأورام في مصر وتقليل عدد الحالات التي تسافر للخارج

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

كتب – عاطف عبد العزيز وحازم الملاح:

شدد الدكتور فؤاد النواوي وزير الصحة والسكان على ضرورة مراجعة بروتوكولات علاج الأورام التي يتم تطبيقها فى مصر منذ سنوات لتوحيدها من أجل تحقيق أكبر فائدة ممكنة من إمكانيات العلاج المتاحة والمتوفرة بمراكز الأورام المتخصصة المنتشرة على مستوى الجمهورية، وذلك فى ظل التطورات الحديثة في الطب وصعوبة القدرة على ملاحقة أحدث بروتوكولات العلاج في العالم وعلى ضوء تكلفة علاج الأورام.
وأشار النواوي حسبما جاء في بيان صحفي اليوم للوزارة إلى إمكانية أن تكون هذه المراجعة سنوياً وتعرض على خبراء في الأورام من مصر أو الخارج للتأكد من جدوى تطبيقها، وذلـك مـن خـلال عقـد نـدوات أو لقـاءات علميـة معهـم.
وأكد وزير الصحة خلال اجتماع لجنة الأورام والتى وضمت مديرى مراكز الأورام التابعة لامانة المراكز الطبية المتخصصة أهمية دور هذه المراكز في علاج الأورام والتي أصبحت تمثل 80 % من الحالات المرضية التي يتم علاجها بالخارج على نفقتهم الخاصة، حيث تهدف سياسة الوزارة إلى الحد من أعداد مرضى الأورام الذين يتم علاجهم بالخارج، وذلـك لتحقيـق أعلـى مستـوى مـن الخدمـة والعـلاج داخـل مصـر.
واستعرضت اللجنة الجهود التى تمت منذ عامين لدعم تسجيل بيانات مرضى الأورام فى إطار الإتفاقية التي يتم تنفيذها بين وزارات الصحة والتعليم العالي والإتصالات بهـدف إنشـاء قاعـدة بيانـات تربـط الـ 10 مراكـز أورام موجودة فـي مختلف المحافظات ببعضهـا، والتي من شأنها التعرف على حجم مشكلة الأورام في مصر.
وفي مجال استكمال الكوادر البشرية المتخصصة في مجال الأورام طالب الوزير بالعمل على حل مشكلة نقص الأخصائيين والإستشاريين في وزارة الصحة، و ذلك بالاستعانة بالأساتذة بالمحافظات التي بها جامعات لسد الاحتياج، وكذلك الاستعانة بالاستشاريين أو مساعدين استشاريين أو حاصلين على شهادة الزمالة في المحافظات التى ليس بها جامعة كما طالب بالعمل على تنمية و تكوين كوادر بشرية على المدى البعيد من خلال وضع برامج لتدريب الأطباء بمراكز الأورام سواء من دارسي شهادة الزمالة أو من الجامعات لدعم هذه المراكز من خلال الأخصائيين الحاصلين على الماجستير بتشجيعهم على استكمال دراستهم، خاصة وأنه قد أضيفت زمالة الأورام إلى شهادة الزمالة المصرية.
ودعا الوزير إلى بحث تشجيع الأطباء المصريين العاملين بالخارج ممن لديهم استعداد للقدوم إلى مصر للعمل كاستشاريين متفرغين مقابل مزايا مادية تمكنهـم مـن التفـرغ بمـا يتناسـب مـع مصلحـة العمـل، فيما أكد أعضاء لجنة الأورام أهمية دور خطة إستراتيجية لمكافحة السرطان.
وتم خلال الاجتماع استعراض الدراسة التي يقوم بها القطاع الوقائي بالوزارة لمعرفة حجم مشكلة الأورام في مصر من خلال المسح الذي يتم بالإشتراك مع منظمة الصحة العالمية حول الأمراض المنتشرة في مصر حيـث ستكـون الخطـة جاهـزة فـي غضـون شهــر.
وقد طلب الوزير بحث إمكانية زيادة مساهمة الدولة في قرارات العلاج ، و لك للعمل على مشكلة عدم تغطية بروتوكولات العلاج على نفقة الدولة لإحتياجات ومتطلبات علاج حالات الأورام، كما دعا إلى ضرورة مراجعة أسعار العلاج أولاً بأول وذلك لمواجهة مشكلة تسعير العلاج ، كمـا دعـا إلـى ضـرورة عقـد لقـاء آخـر للجنـة الأورام بعـد شهـر لمتابعـة ما تم إنجازه .