النور يتراجع عن تصريحاته بمحاسبة النواب الموقعين على دعم مرشحي الرئاسة بعد إصرار نوابه على دعم أبو إسماعيل

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • الحزب: توقيع النوائب على ترشيح أي مرشح لا يعني تأييدنا له.. ويؤكد: موقفنا التريث لحين وضوح خريطة المرشحين

كتب – أحمد رمضان :

تراجعت الهيئة العليا لحزب النور السلفي اليوم عن تصريحاتها السابقة والتي هددت خلالها بمحاسبة نواب الحزب الذي يقدمون على منح توقيعاتهم لتأييد ترشيح أي مرشح للرئاسة.
ووافقت اللجنة عقب اجتماعها الثلاثاء على السماح لأعضاء الهيئة البرلمانية للحزب فى مجلسى الشعب والشورى , بالتوقيع لمن يُرى أنه أهل لتحمل مسئولية رئاسة الجمهورية من جميع المرشحين المذكورين الراغبين في الحصول على موافقة الأعضاء على ترشحهم, مع التنبيه على أن ذلك لا يعتبر تأييداً من الحزب لأحد المرشحين على حساب الآخرين, ولكن توفيراً للجهود ودعماً لوجود عدد من المرشحين ذوي مرجعية الشريعة الإسلامية.
وقال الحزب فى بيان له : ” يؤكد حزب النور على أن موقفه من اختيار المرشح الذي سوف يدعمه في انتخابات الرئاسة هو التريث لحين وضوح خريطة المرشحين، ولإتمام الدراسة والتشاور مع القوى السياسية وأهل العلم والخبرة، وانتظاراً للجهود المبذولة من أجل إقناع المرشحين -الذين تتفق رؤيتهم مع برنامج الحزب والذين يعلنون أن مرجعيتهم العليا هي للشريعة الإسلامية – بالتنازل لواحد منهم اتقاءً لتفتيت الأصوات الأمر الذي قد يؤدي إلى عواقب غير محمودة “.
وأضاف الحزب في بيان له : ” الحزب يؤكد على أن استمرار هؤلاء المرشحين في عرض برامجهم التي تتمحور حول الشريعة هو نوع من إثراء الفكرة وزيادة مساحة المؤمنين بها, والحزب إذ يثق في التزام أعضائه بقراره النهائي -الذي لن يصدر بإذن الله إلا عن روية ودراسة تقدر المسئولية أمام الله ثم أمام الأمة” .
وقالت مصادر مطلعة بحزب النور السلفي في تصريحات خاصة ” للبديل “إن تراجع الهيئة العليا للحزب عن تصريحاتها الخاصة بمحاسبة كل أي نائب سيقوم بالتوقيع لأي مرشح , جاء بعد ضغط شديد من نواب الحزب بالبرلمان وإصرارهم على دعم الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل في الانتخابات الرئاسية المقبلة , وجمع الـ30 توقيع اللازمين له من المجلسين من أعضاء النور السلفي .
وكان الدكتور يسرى حماد عضو الهيئة العليا لحزب النور السلفي, قد قال في تصريحات خاصة للبديل ان نواب الحزب تراجعوا عن دعم أبو إسماعيل فى الانتخابات الرئاسية احتراما لقرار الحزب وقياداته , و لكن عددا من النواب أعلنوا إصرارهم على دعم أبو إسماعيل وعدم تخليهم عنه وقيامهم بجمع التوقيعات من نواب النور , حتى وان كان ذلك عكس قرار قيادات الحزب .
وقال نادر بكار المتحدث الرسمي لحزب النور السلفي, في تصريحات لقناة العربية إن الحزب استقر على دعم أحد المرشحين الإسلاميين في الانتخابات الرئاسية المقبلة , ولكن للنواب الحرية الكاملة في المفاضلة بين الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل والدكتور محمد سليم العوا أو الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح .