مهندسو التحكم بالطاقة يهددون بقطع الكهرباء عن مصر احتجاجاً على تجاهل اعتصامهم

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • المتظاهرون يطالبون بهيكلة الأجور وإقالة الفاسدين بالوزارة.. ومصدر: الجهاز يتحكم في توصيل الكهرباء للمحافظات

كتبت- ليلي نور الدين:

هدد المئات من مهندسي قطاع التحكم القومي للطاقة بوزارة الكهرباء بقطع الكهرباء عن محافظات مصر, وذلك احتجاجا على تجاهل المسئولين لاعتصامهم ومطالبهم فى إقالة القيادات الفاسدة بالكهرباء وإعادة هيكلة الأجور وصرف كادر هندسي أسوة بوزارتي الاتصالات والبترول.
وكشف مصدر مسئول بالتحكم القومي أن مهندسي القومي للطاقة بإمكانهم إدخال مصر فى ظلام دامس حيث, مشيرا إلى أن جهاز التحكم القومي الوحيد الذي يتحكم في كهرباء مصر حيث أن مهمته استقبال الكهرباء المولدة من السد العالي ومحطات الكهرباء وإعادة توزيعها على المحافظات.
وأكد المصدر أن مهندس تشغيل المحطة في جميع المحافظات لا يمكنه التحكم في الكهرباء الموصلة للمحافظات إلا بأمر مباشر من مهندسي تشغل التحكم القومي, مشيرا إلى أن قطاع القومي للتحكم فى الكهرباء يستقبل الكهرباء المولدة من السد العالي ويوزعها على المحافظات.
وأوضح المصدر أنه في حالة وقوع أي كارثة لجهاز التحكم القومي سوف تعيش مصر فى ظلام دامس حيث أن البديل الوحيد لجهاز التحكم هو مبنى التحكم الاحتياطي والموجود بوزارة الكهرباء بالعباسية ويطلق عليه “باك أب” ولكنه اقل إمكانيات بكثير من جهاز التحكم الرئيسي حيث ان بيانات المحطات التوليد تصل لغرفة التحكم الرئيسية كل أربع ثواني وهى التي توضح حجم حمل شبكة الكهرباء للجمهورية وحجم حمل التوليد وهذا غير متوفر فى الجهاز الاحتياطي بالوزارة.
وقال المصدر إنه في حال غلق جهاز التحكم سيضطر مهندسي التحكم لتصفية أحمال الشبكة وتقليل الأحمال في بعض المحافظات والمناطق الريفية والنائية ليتم قطع الكهرباء عنها ويرجع هذا السبب لآن شبكة مصر موحدة فى كل محطات التوليد.
ويطالب المهندسون المعتصمون بالتحكم القومي بإقالة حسن يونس وزير الكهرباء عزل القيادات الفاسدة بالوزارة وإعادة هيكلة الأجور ومساواتهم بزملائهم فى شركات انتاج وتوزيع الكهرباء وتوحيد المزايا الوظيفية بين العاملين فى كافة قطاعات الكهرباء وتعديل لائحة تنظيم العمل والجزاءات والمكافآت والأجور وصرف كادر هندسي وبدل تفرغ تجارى أسوة بالعاملين في وزارة البترول والاتصالات.
كما يطالب المعتصمون بفتح ملفات الفساد داخل وزارة الكهرباء والمتجسدة فى قيام وزير الكهرباء بتعين محمد عوض رئيس الشركة القابضة السابق نائب له بعد قيامه بإقالته عقب الثورة، كما طالبوا بإقالة المستشارين وأعضاء مجلس الإدارة الذين تعدى أعمارهم سن المعاش.
هذا وقد تدخل عدد من أعضاء مجلس الشعب لمحاولة تهدئة العاملين والتفاوض مع وزير الكهرباء لمحاولة حل الأزمة وتنفيذ مطالب المعتصمون، بعد قيام عدد من مهندسي التحكم بإرسال فاكس لوزارة الكهرباء بالاعتصام مهددين فيه بقطع عن الكهرباء عن محافظات مصر إذا لم يتم الاستجابة لمطالبهم.