موقع:الفرع الإسرائيلي لشركة الأمن التي يدير اللواء سيف اليزل فرعها بمصر تزود إسرائيل بأجهزة مراقبة السجون والمعابر والمعتقلات

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • الموقع: الشركة أحد الرابحين الأساسيين من الاحتلال.. وزودت مقرات الشرطة الإسرائيلية بالضفة الغربية بالمعدات
  •  الشركة قدمت أنظمة أمن لمناطق الاحتجاز والاستجواب.. ومنظمات: السجناء الفلسطينيون يتعرضون للتعذيب في هذه المناطق

ترجمة – أحمد شهاب :

كشف موقع يرصد الرابحين من الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين أن الفرع الإسرائيلي من شركة “جي فور إس” والتي يدير اللواء سامح سيف اليزل فرعها بمصر يعد أحد الرابحين الأساسيين من الاحتلال .
ويعد موقع “من يربح من الاحتلال” طبقا للتعريف الخاص به جزء من مشروع بحثي يهدف لكشف التورط الاقتصادي لشركات إسرائيلية ودولية في السيطرة الإسرائيلية المستمرة على الأراضي الفلسطينية والسورية، ويلقي الضوء على تورط شركات بذاتها في الاحتلال من خلال : صناعة المستوطنات ، الاستغلال الاقتصادي والسيطرة الديموجرافية. وحدد الموقع ثلاث شركات باعتبارها من الأكثر استفادة وهي شركات اهافا، وسوداستريم وشركة الحراسة جي فور إس .
وطبقا للموقع فإن شركة جي فور إس وفرت – عن طريق الشركة التابعة لها في إسرائيل “جي فور إس إسرائيل “هاشمارا” – المعدات اللازمة لنقاط التفتيش ومعابر الاحتلال في الضفة الغربية وقطاع غزة، بما في ذلك آلات مسح الأمتعة والماسحات “سكانر” لكامل الجسد، وقدمت الشركة نظام أمن للسجون الخاصة بالمعتقلين السياسيين الفلسطينيين في إسرائيل والضفة الغربية، وتشمل سجون كيتزيوت ، مجدو، دامون في إسرائيل وسجن عوفر في الضفة الغربية.
وقدمت الشركة أيضا أنظمة الأمن لمناطق الاحتجاز والاستجواب بــ كيشون ” الجالاميح ” والقدس ” المجمع الروسي ” ، واشار الموقع إلى أن منظمات حقوق الإنسان جمعت الأدلة التي توضح أن السجناء الفلسطينيين يتعرضون بانتظام للتعذيب في هذه المناطق.
وأشار الموقع إلى إن الشركة زودت مقرات الشرطة الإسرائيلية في الضفة الغربية بالمعدات اللازمة، والتي تقع في المنطقة المتنازع عليها “إي وان” بالقرب من مستوطنة معاليه إدوميم .. كما يقدم قسم الخدمات الأمنية بالشركة – طبقا للموقع – الخدمات الأمنية والنشاطات التجارية المتنوعة في المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية.
ويشير الموقع إلى إنه جزء من مشاريع تحالف النساء للسلام ، وهو منظمة نسوية تأسست في نوفمبر 2000 ويهدف إلى إنهاء الاحتلال وخلق تغيير سياسي اجتماعي شامل وعادل، ونشر هذا البحث في الموقع الخاص بالمشروع

http://whoprofits.s483.sureserver.com/node/22391

كان الخبير الاستراتيجي اللواء أركان حرب سامح سيف اليزل قد قال في اتصال هاتفي مع موقع البديل إنه شريك في الفرع المصري في شركة ” جي فور إس ” للأمن مشيرا إلى إن حصته بالفرع 15 % وحصة الشركة الأم البريطانية 85 % .. ولفت سيف اليزل إلى أن الشركة تعمل في 126 دولة في العالم ومنها إسرائيل مثلها مثل الشركات العالمية الأخرى كـ بيبسي كولا و كوكاكولا و بي إم دبليو وتيوتا .
وأكد اللواء سيف اليزل عن عمل الشركة في سيناء يقتصر ينحصر في بعض الفنادق السياحية في شرم الشيخ دون غيرها.
وأوضح سيف اليزل في رده “إن الشركة موجودة في مصر منذ عام 2001 وليست حديثة التأسيس ويعمل بها أكثر من 6 ألاف موظف وتدفع ضرائب للدولة في مأمورية جدار ممولي الضرائب.. وتساعد في علاج مشكلة البطالة بتعيين الشباب والشابات من ذوى المؤهلات المتوسطة والعليا .
ورجا اللواء سيف اليزل من لديه أي معلومات عن الشركة تخالف ما قاله من حقائق أن يتقدم بها للنيابة العامة فوراً حتى يمكن التحقيق فيها بمعرفتهم وأضاف” لا داعي للشائعات المغرضة علماً بأنني سأقاضى وسأبلغ النيابة عن أي شخص يدلى بمعلومات غير حقيقية أو بها تشويه متعمد لشخصي أو للشركة”.