مولد الرئاسة.. مرشح:أحلامي ستتحقق بعد أن ترى النور.. وآخر: سقطت 7مرات بالشعب والشورى.. وفني: يدسون مرشحين لتشويه صورتنا

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • مرشح: ترشحت لأن الناس صبرها نفد وقربت تقول أنها تحتاج لعودة الرئيس المخلوع
  • مرشح: سأوحد الأمة العربية.. وآخر: مصر دولة إسلامية لأن المسيحيين يعيشون معنا
  • شرقاوي:ترشحت لأنه لا يوجد شاب ترشح.. ومبماوي: ” أنا أول فلاح يترشح للرئاسة
  • “مذيع”: عاوز أسمع أحلامي بصوت عالي لرئيس مصر القادم الذي لا أعرفه وأعتقد أن من يتولون شئون البلاد الآن يعرفونه

كتب – السيد سالمان:

التقت البديل اليوم 9 من مرشحي الرئاسة خلال سحب أوراق ترشحهم للجنة العليا لانتخابات الرئاسة في ثالث أيام فتح باب سحب أوراق الترشح، وكشف المرشحون عن الأسباب التي دفعتهم للترشح وقال أحدهم انه ترشح لأن أحلامه لن تتحقق إلا بعد أن ترى النور, وقال آخر أنه ترشحت لأن الناس صبرها نفد وقربت تقول أنها تحتاج لعودة الرئيس المخلوع.
وعن أسباب ترشحهم قال احدهم أنه ترشح لأنه لا يوجد شاب ترشح.. وأضاف آخر أنه ترشح حتى يكون أول فلاح يترشح للرئاسة.
وقال أحد المرشحين إن تقدم للترشح للرئاسة بعد سقوطه 7مرات بالشعب والشورى, فيما حذر أحدهم ويعمل فني بوزارة الإنتاج الحربي من أن هناك مرشحين مندسين لتشويه صورة مرشحي الرئاسة, مشيرا إلى أنه سيعمل على إزالة الحدود لتوحيد الأمة العربية.. وآخر: مصر دولة إسلامية لأن المسيحيين يعيشون معنا

وقال المستشار بهاء الجندي رئيس دائرة بمحكمة استئناف القاهرة: أن أولى اهتماماته في برنامجه الانتخابي هو سداد الديون الخارجية، وتحقيق الاكتفاء الذاتي والمصالحة العربية وتحقيق نهضة صناعية واستثمارية وزراعية وليس استهلاكية.. فضلا عن حل كافة المشاكل التى يعانى منها الغالبية العظمى، كالبطالة والتخلف والجهل والإسكان وغياب الأمن وتحقيق الحرية السياسية لكل مواطن بعد تحريره اقتصاديا بكفالة حاجاته الضرورية, بجانب تحقيق تكافؤ الفرص انطلاقا من منهاج الله عز وجل، للأخذ بيد الشعب المؤمن المجني عليه إلى الله سبحانه و تعالى لأخذه بشكل هادئ حتى يعطينا ما نريد، لأن الأمر كله من قبل ومن بعد لله تعالى.

وقال مصطفى عبد المنعم مصطفى سعد، الذي يعمل مدير إنتاج سابق بأحد شركة الصناعات الهندسية ـ إنه تقدم لسحب أوراق الترشح لانتخابات الرئاسة للرفع من شأن الرجل الفقير ومنع استيراد السيارات وإزالة العشوائيات وعودة الشرطة بيد من حديد بالأخلاق. وأشاد بدور وزير الداخلية الحالى رغم أنه يحتاج للمساعدة، مؤكدا أنه سيسعى لتطبيق شرع الله للمساواة بين الناس”.
وأضاف عبد المجيد أحمد توفيق ـ الذي يعمل فني بوزارة الدفاع والإنتاج الحربي وسحب أوراق الترشح لانتخابات الرئاسة ـ أن هناك بعض النوعيات ممن يقومون بسحب الأوراق الخاصة بالترشح لرئاسة الجمهورية، بينهم أشخاص مدسوسين لتشويه صورة المتقدمين للترشح، وذكر أن منصب رئيس الجمهورية أعلى وأسمى من هؤلاء الأشخاص، وأنه سيسعى إلي توحيد الأمة العربية وإزالة الحدود والسدود بين الأمة العربية وجعلها جسد واحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى، وأنه سيعرض هذه الفكرة على الأمة بأكملها.

وفوجئ المتواجدون داخل مقر اللجنة العليا لانتخابات الرئاسة، بدخول أحد الأشخاص مرتديا جلباب لسحب أوراق الترشح ويدعى أحمد سيد عبد الحميد خميس، الذي قال إنه “أعمال حرة”، وأنه مقيم ببنى سويف ويبلغ من العمر41 عاما، ويحمل مؤهلا متوسطا، مشيرا إلي أن ما دفعه للترشح ” الوضع اللى عليه البلد لأن الناس خلاص صبرها نفذ وقربت تقول أنها تحتاج لعودة الرئيس المخلوع محمد حسنى مبارك وخاصة بعد عدم وجود الغاز والبنزين والعيش والوضع الأمني السيئ “.
في حين قال محمد وائل جلال الدين، مدير عام بقطاع البترول، يبلغ من العمر 51 عاما، إنه اتخذ قرار الترشح للرئاسة حتى يكون رئيس الجمهورية من داخل الشارع والقرية والمدينة ويعلم كيفية حل مشاكلهم ولديه برنامج تفصيلى مصحوب بآليات للتنفيذ للتغيير والإصلاح والنهوض بمصر لجعلها فى مصاف الدول المتقدمة، مع الاحتفاظ بالدرجة الأولى لكيان وشرف المواطن المصري، وأنه سيبدأ بتطهير المؤسسات.

وذكر أحمد رجب رمضان، البالغ من العمر 43 عاما ، ويعمل إماما وخطيب بإدارة أوقاف الشرقية، إنه قرر الدخول فى الانتخابات لأنه لا يوجد أحد من الشباب تقدموا للترشح، وأن مصر فى هذا الوقت تحتاج لشاب لديه قبضه من حديد وسنحاول جاهدين للفوز، ولكن الرأى الأول والأخير للشعب، لافتا أنه قام بجمع 3 آلاف توقيع حتي الآن.

وقال أحمد يحيى جابر، مذيع بقناة بورسعيد تى فى ورجل أعمال، إنه سحب أوراق الترشح لانتخابات الرئاسة لأن لديه أحلام يرغب فى أن ينفذها أى رئيس سابق أو لاحق.. وأنها لن تتحقق إلا بعد أن تظهر إلي الضوء، و “قمت بترشيح نفسى حتى تسمع أحلامي بصوت عالى حتى يسمعها رئيس مصر القادم، الذى لا أعرفه وأعتقد أن من يتولون شئون البلاد الآن يعرفونه، أتحدث عن أحلامى بصوت عالي.. ثم غير كلامه ولفت أن شعاره هو: “تقوى الله عيش حرية و عدالة اجتماعية”، فبدون تقوى الله لا يوجد عيش و لا حرية، ورأي أننا ” دولة إسلامية دينية بسبب تواجد المسيحيين معنا “.
وأضاف جابر أن المادة الثانية من الدستور تقول أن الاسلام هو المصدر الوحيد للتشريع ولكن للأسف، كيف نكون دولة دينية تسمح بتصنيع وبيع الخمور، تسمح بوجود صالات قمار وتأخذ ضرائب عليها، فلو تم وضع أحسن رئيس للجمهورية أو أحسن الوزراء فى حالة عدم تطبيق شرع الله، ومنع المحرمات لن يكون لمصر أى خير فى مواردها أو أحلامها، فكيف نكون دولة دينية وهناك قنوات فضائية تبث الرقص والعرى وأفلام إباحية، ومواقع تبيح الزنا.
وذكر أنه سيجمع الـ30 ألف شخص لخوض انتخابات الرئاسة، مؤكدا أن ترشحه من خلال حزب سياسي أو الحصول علي توكيلات 30 عضو من مجلس الشعب آخر ما يفكر فيه، ووصف هذه الشروط بالتعسفية، ” فكيف أقوم بجمع التوكيلات من جميع المحافظات خلال إسبوعين “.

وأوضح أحمد إبراهيم محمد أحمد ـ 53 عاما ـ أنها لم تكن المرة الأولى التي يخوض فيها انتخابات ، ولكنه ترشح لمجلس الشعب 4 مرات و 3 مرات للشورى، وأنه يعمل عامل صيانة وبرنامجه هو تسديد ديون مصر الخارجية والداخلية، وأن لديه الموارد القادرة على ذلك، وذكر أنه سيبدأ فى جمع التوقيعات ابتداء من الغد.

وخرج سمير المبماوى بعد سحبه أوراق شروط الترشح قائلا:” أنا أول فلاح مصرى سيتقدم لانتخابات رئاسة الجمهورية “، وأنه سيقوم بتجميع 30 ألف صوت من الشعب والفلاحين أو من حزب الوسط لأنه عضو بالحزب، وأشار إلي أنه سيخوض هذه التجرية لحل مشاكل وهموم الفلاحين والبطالة والغاز والحد الأدنى للأجور والأقصى وأهم حاجة رغيف العيش، ودعايتي ستكون من تبرعات الشعب والفلاحين.