النائب المطرود من البرلمان: طردت بسبب العسكري وأرسلت للكتاتني رسالة مرتين وتجاهلها وطلبت الكلمة لكنه رفض

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • النائب اعترضت على إقالة الحكومة بسبب قضية التمويل لأنها كبش فداء والمسئول عن القضية العسكري والقضاء
  • إقالة الجنزوري بيد العسكري لا البرلمان.. وكان يجب اتخاذ قرار إقالتها بعد حادث بورسعيد

كتبت ـ سمر سلامة:

انتقد د. نصر الزغبى نائب مجلس الشعب عن دائرة بندر الفيوم أطسا، والمرشح علي قائمة الثورة مستمرة، استخدام د. سعد الكتاتنى رئيس مجلس الشعب اللائحة ضده وطرده من الجلسة، وقال الزغبي: “أرسلت رسالة إليه قبل بدء الجلسة أخبره فيها بأن المادة 56 من الإعلان الدستوري تنص على أن المجلس العسكري هو الجهة المختصة بتعين الحكومة والوزراء ونوابهم وإقالتهم، وبالتالي فليس من حق المجلس تشكيل حكومة جديدة, وأن المسئول عن أزمة التمويل هو القضاء والمجلس العسكري بصفته المسئول عن الشئون القضائية والدفاع والأمن القومي طبقا لمرسوم تعيين الحكومة الذي أعطاها كافة الصلاحيات باستثناء الشئون القضائية والعسكرية “.
وأضاف الزغبي فى تصريحات لـ “البديــل” أن الدكتور سعد الكتاتني لم يتحدث عن الرسالة من قريب أو بعيد فقمت برفع الإعلان الدستوري مما يعني طبقا للائحة أن هناك خلل دستوري، وبالتالي يجب أن تعطى الكلمة للنائب الذي يطلب الكلمة مباشرة, ولكنه رفض وطلب منى إرسال المادة فى رسالة, وبالفعل قمت بإرسال رسالة أخرى, وعندما طلبت الكلمة مرة أخرى فوجئت بالدكتور سعد يقول أن الرسالة لم تصله, وبعد مراجعته قال لي أن المادة التى أرسلتها لا يوجد بها شيء, وهذا يعد بمثابة قطع طريق على النائب وحجر على الآراء “.
وأشار الزغبي إلى أنه كان يتعين على الدكتور سعد الكتاتني ألا يفسر المادة على المعنى الذي يراه, ولكن كان عليه أن يستمع إليها من وجه نظر النائب، مؤكدا أن الأسلوب الذي استخدمه معه رئيس المجلس حين قال: إنى آمرك بالجلوس ” غير لائق ومرفوض “.
وأوضح أنه ليس ضد إقالة الحكومة, بل يرى أنها خطوة متأخرة كان يجب أن يأخذها المجلس منذ أحداث بورسعيد, ولكن الحكومة ليست هي الجهة المسئولة عن قضية التمويل وبالتالي هي كبش فداء والمسئول الحقيقي هو المجلس العسكري والقضاء.