أصحاب شركات السياحة يعلقون اعتصامهم يومين ويدعون لجمعية عمومية طارئة

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

كتبت – مرفت جمعة:

علق أصحاب الشركات السياحية اعتصامهم داخل الغرفة السياحية بالدقي والذي بدأ اليوم لمدة يومين، وذلك لحين اكتمال النصاب القانوني لانعقاد الجمعية العمومية التي تمت الدعوة إليها اليوم من قبل عدد كبير من الأعضاء، لبحث طلبات أصحاب الشركات بإصلاح منظومة السياحة التي تدهورت في عهد الوزير السابق زهير جرانة ولم تتغير في عهد الوزير الحالى منير فخرى عبد النور.
وأشتكي أصحاب الشركات من قيام الوزارة بإجبارهم عند إنشاء الشركة على التبرع بمبلغ 60 الف دولار للحصول على الترخيص، وذلك بالمخالفة للقانون 25 لسنة 2008.
ودعا أعضاء الغرفة السياحية الى اجتماع جمعية عمومية عاجلة بحد أقصى يومين لبحث طلباتهم، مهددين بالدخول في اعتصام مفتوح حال عدم الاستجابة لمطلبهم.
وقال صبرى راغب عضو الغرفة وأحد منظمى الاعتصام أن رئيس مجلس الإدارة حسام الشاعر يسعى الى إفشال الجمعية العمومية خوفا من سحب الثقة منه، واصفا الإدارة بانهم عمداء احتكار السياحة الدينية، حيث يمتلك كل عضو منهم العديد من الشركات بأسماء زوجاتهم وأولادهم ليستحوزوا من خلالها على حصص أكبر من عدد الحجاج والمعتمرين البالغ عددهم 30 الف حاج ومعتمرفى السنة لحساب شركاتهم.
وأكد راغب أن عدد أعضاء الجمعية العمومية يصح انعقاده بعدد (الثلثين + 1)، مضيفا أن نظام الإجبار على التبرع بدء فى عهد الوزير السابق زهير جرانة من خمس سنوات وبتواطئ مجلس إدارة الغرفة من المستفيدين، مشيرا الى أن هذا النظام وتسبب فى رفع العديد من الدعاوى القضائية ضد وزارة السياحة وحصل الكثير من الشركات على أحكام قضائية تلزم الوزارة برد قيمة التبرع لكنها ترفض التنفيذ .