نفيب الاطباء يتهم العيسوي بالاهمال ويطالب بالتحقيق في اعتداء الأمن المركزي على طبيب كفر الشيخ

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • بلاغ رسمي للتحقيق في الواقعة  .. ومجلس النقابة يتواصل مع شباب الثورة لتأمين المستشفيات

كتب – عاطف عبد العزيز :

اتهم الدكتور خيرى عبد الدايم نقيب الأطباء وزير الداخلية ومديري الأمن بالمحافظات بالإهمال والتقصير فى حماية وتأمين المستشفيات ضد ما وصفه بـ “البلطجة” المنظمة على الأطباء ومقدمي الخدمة الصحية.
وفي بلاغ رسمي تقدم به نقيب الأطباء اليوم للنائب العام حمل رقم 21403 عرائض النائب العام اتهم وزير الداخلية بالتقاعس عن محاسبة الجناة والمعتدين على طبيب كفر الشيخ المصاب في أحداث بلطيم وسوق الثلاثاء.
وقال عبد الدايم في بلاغة إن تكرار الاعتداءات على الأطباء وأعضاء الفريق الصحي سبب حالة من الذعر بينهم، وهو ما انعكس على سوء تقديم الخدمة بالإضافة لشيوع حالات الإضراب كإجراء للضغط على الحكومة لردع البلطجة وممارسي العنف.
وطالب النقيب في بلاغه بمحاسبة الجناة للحيلولة دون استمرار الاعتداءات على الأطباء، مشيراً إلى تكليف عدد من أعضاء المجلس بالتواصل مع شباب الثورة لتأمين المستشفيات من خلال تشكيل لجان شعبية.
وقدم مذكرة النقابة للنائب العام د. يحيى مكية – الأمين العام المساعد .. ود. منى مينا – عضو مجلس النقابــــة ود. عبد الله الكريوني – مقرر لجنة الحريات .
وفى السياق نفسه, استنكرت لجنة الحريات بالنقابة استمرار الاعتداءات على المستشفيات، وطالبت من المجلس العسكري ومجلس الوزراء تأمين المرافق الحيوية التي تقدم خدمة صحية للمواطنين وإسعافهم.
ونددت اللجنة باعتداء عناصر الأمن المركزي على أحد الأطباء بمستشفى كفر الشيخ العام لرفض الطبيب الموافقة على إجراءات غير قانونية، وقيامهم بضربه بالأيدي وكعوب البنادق مما أدى لإصابته بتجمع دموي في الرأس وفقدانه للوعي.