الخيام تعود للتحرير.. والعشرات يطوفون الميدان للتنديد بسياسة العسكري

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨


  • المتظاهرون طالبوا العسكري بالعودة لثكناته ونقل السلطة لرئيس مدني ونددوا بعدم وضع حد أقصى للأجور

كتب- السيد سالمان :

فيما عادت الخيام لميدان التحرير .. نظم العشرات من ائتلاف خريجي الحقوق والشريعة والقانون وقفة احتجاجية في ميدان التحرير بعد صلاة الجمعة اليوم للمطالبة بتحديد موعد لانتقال السلطة من المجلس العسكري إلى رئيس مدني. ورددوا هتافات:” يسقط يسقط حكم العسكر، هنفكوا هنحلوا هنشيل المجلس كله، كلمة في ودنك يا حربية إحنا اللي ضربنا الداخلية، الداخلية بلطجية، و ارحل يا مشير”.

ووزع الائتلاف بيان يندد فيه بسياسة المجلس العسكري وصرف المليارات على جهاز الشرطة خلال 9 شهور من بعد رحيل مبارك دون أن يتحقق الأمن، والتنديد بعدم تحديد حد أقصى للأجور فيما لازال هناك من يحصل على راتب أكثر من مليون جنيه شهريا، بخلاف تخفيض الضرائب على رجال الأعمال.

و طاف المتظاهرون الميدان، وقالوا  في بيانهم أنهم يشاركون اليوم في وقفة احتجاجية للتنديد بأسلوب المجلس العسكري في إدارة البلاد وسوف يعودون مرة أخرى إلى الميدان يوم 18\11 للمطالبة بالاستقرار وإنهاء المرحلة الانتقالية والعدل والحرية وحق الشهداء.

وشدد المتظاهرون على التضامن مع الشعب السوري غدا السبت 12\11 أمام جامعة الدول العربية في الساعة العاشرة صباحا للتنديد بجرائم بشار الأسد ونظامه الوحشي و القمعي.

من ناحية أخرى أقام عدد من المواطنين وصفوا أنفسهم بالمستقلين وأنهم لا يتبعون أية أحزاب أو حركات سياسية 3 خيام بالتحرير  وأعلنوا الاعتصام في الميدان لحين استكمال مطالب الثورة وعلى رأسها انتقال السلطة إلى رئيس مدني، وان يتفرغ العسكري لحماية الحدود.