6 إبريل تكشف عن رسالة تهديد بقتل أعضائها بالمنيا بسبب حملة فضح الفلول

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • الحركة تحمل العسكري وأجهزة الأمن مسئولية حمايتهم.. وتندد بتراخيهم في التحقيق في التهديدات

المنيا- أحمد حسين:

اتهمت حركة 6 ابريل بالمنيا مجهولين بإرسال تهديدات بالقتل لأعضاء اللجنة المركزية للحركة  عبر بريدها الالكتروني يحمل عنوان إنذار أخير بعد المرحلة الأولي من حملتها الدائرة البيضاء والدائرة السوداء والتي استهدفت بها “فضح” أعضاء الحزب الوطني المنحل المرشحين لانتخابات مجلسي الشعب والشورى.

وقالت 6 إبريل بالمنيا في بيان أصدرته اليوم إن الرسالة جاءت بالنص كالآتي:  (رسالة تحذير إليكم شباب 6 ابريل نحن نعرفكم ونعرف قادتكم في المنيا ونعلم عنكم كل شئ خافوا علي نفسكم ومتلعبوش بالنار وبطلوا لعب مع الكبار وأسيادكم  وعشان تعرفوا أننا عارفيكم أنتم مين وبتعملوا أيه وتقعدوا فين.

وذكرت الرسالة أسماء 6 من قادة الحركة وهم علاء الكباوي, ومصطفي جابر, وعبد الرحمن أسامة, وأحمد ربيع, وعمرو خفاجة, ومحمد فاروق, وهددتهم بالقتل في حال استمرارهم في الحملة وتحويلهم إلى دائرة حمراء, كما يحاولون تصنيف الفلول على أنهم دائرة سوداء.

وقال بيان حركة 6 ابريل بالمنيا أنهم سيتقدمون ببلاغ رسمي اليوم, مؤكدا أن ما حدث لن يضعف عزيمتهم في مواجهة فلول الوطني, محملاً المجلس العسكري وأجهزة الأمن مسئولية ما يحدث بسبب ما وصفه بالتراخي في التعامل مع التهديدات التي يتلقاها أعضاء الحركة بالمحافظات.