مجهولون يهاجمون مظاهرة التضامن مع علاء سيف أمام طره بالحجارة والمولوتوف

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • نشطاء: “المواطنون الشرفاء” تحرشوا بالمشاركات في المسيرة والقوا علينا الحجارة في محاولة لتفريق الوقفة
  • صحفي: بعض المهاجمين قالوا لنا تريدون الإفراج عمن سرق أسلحة الجيش مما يشير لمن يقف وراءهم 

 كتب- علي خالد:

 هاجم مجهولون ما يقرب من 150 ناشطا نظموا وقفة احتجاجية أمام سجن طره للمطالبة بالإفراج عن الناشط علاء سيف المحبوس عسكريا بتهمة التحريض على أحداث ماسبيرو. وقال نشطاء أن المهاجمين حاولوا التحرش بهم كما تحرشوا بمشاركات في المسيرة والقوا عليهم الحجارة وعندما تصدوا لهم فوجئوا بإلقاء قنابل مولوتوف عليهم .

وقال الزميل أحمد سمير إنهم فوجئوا أثناء مشاركتهم في المظاهرة باعتداء عشرات الأشخاص عليهم خلال المسيرة وإلقاء الحجارة وقنبلة مولوتوف, ولكنهم تصدوا لهم  وقرروا تحويل الوقفة إلى مسيرة  تطوف حول  السجن.

وأضاف سمير أنهم فوجئوا بالمهاجمين يقولون لهم أنهم جاءوا للإفراج عن من سرق أسلحة الجيش في إشارة إلى الاتهامات الكاذبة الموجهة لعلاء وهو ما كشف عن هوية من يقف وراءهم متسائلا عن مدى معرفة أهالي طره بعلاء والاتهامات الموجهة إليه .

وأضاف سمير أنهم خلال المسيرة فوجئوا بمعاودة الهجوم عليهم من قبل من يطلق عليهم  “المواطنين الشرفاء”  وأنهم  توجهوا نحو كورنيش المعادي, لكن المهاجمين أصروا على تتبعهم ومحاولة الاحتكاك بهم.

وكانت صفحة “لا للمحاكمات العسكرية للمدنيين” قد دعت على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أعضائها إلى وقفة يوم الأربعاء القادم رابع أيام عيد الأضحى المبارك أمام سجن طره، لتحمل الوقفة اسم “هنعيد على أخواتنا المحبوسين”.

 وقالت الصفحة إن الغرض من الوقفة هو مشاركة الشباب المحبوسين آخر أيام العيد، ومن أبرز الأسماء التي ذكرتها الصفحة علاء عبد الفتاح وأحمد عبد الكريم وأحمد حسن البنا وياسر محمد توفيق، وغيرهم الكثير من الشباب الذين تم القبض عليهم في أحداث اقتحام سفارة إسرائيل يوم 9 سبتمبر الماضي.