المئات يشاركون في مسيرة من دار القضاء لماسبيرو.. ويرسمون جرافيكي للدعوة لمليونية 18 نوفمبر

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • المتظاهرون يهتفون:” الانتخابات مليانة فلول والمشير هو المسئول”.. و”قول متخافش المجلس لازم يمشي”
  • هتافات المتظاهرين:” ” حق العامل والفلاح هو طريقنا للكفاح”.. و”كلنا مينا دانيال كلنا سيد بلال”

كتب- سيد سالمان وعاطف عبد العزيز:

شارك مئات النشطاء في مسيرة تحركت اليوم من أمام دار القضاء العالي إلى ماسبيرو للتنديد باستمرار المحاكمات العسكرية للمدنيين ومطالبة المجلس العسكري بتحديد جدول زمني لتسليم الحكم للمدنيين, كما ندد المتظاهرون بمعالجة التليفزيون المصري لأحداث ماسبيرو معتبرين أنه حرض على الفتنة.

وتحركت المسيرة من دار القضاء العالي إلى ميدان طلعت حرب ومنه إلى ميدان عبد المنعم رياض ثم إلى ماسبيرو. وانضم العشرات إلى المسيرة خلال تحركها, فيما قام المتظاهرون براسم جرافيكي للدعوة لمليونية 18 نوفمبر بشعار “ثورة تاني من جديد”.

ونظم المتظاهرون وقفة احتجاجية أمام ماسبيرو, ورددوا هتافات منددة بحكم العسكر مثل: “المحاكمة المحاكمة العصابة لسة حاكمة”, و”إنسى الثورة اللي فاتت خالتك سلمية ماتت”, و”يا طنطاوي خد قرارك قبل ما تبقى زى مبارك”, و”يسقط يسقط حكم العسكر إحنا الشعب الخط الأحمر”, و”دول عايزين يركبوا ثورتنا إلا الثورة على جتتنا”, و”اكتب على باب الزنزانة حكم العسكر عار وخيانة”, و”قول متخافش المجلس لازم يمشي”.

وندد المتظاهرون بوثيقة المبادئ الدستورية التي طرحها الدكتور علي السلمي نائب رئيس الوزراء وهتفوا قائلين:”وثيقة دستورية للعسكر والحرامية”, وانتقدوا عدم إصدار قانون العزل السياسي لفلول الوطني قائلين:” الانتخابات مليانة فلول والمشير هو المسئول”.

وانتقد المتظاهرون سياسات الحكومة الحالية وعدم إقرار المطالب الاجتماعية للثورة, وهتفوا قائلين:” حق العامل والفلاح هو طريقنا للكفاح”, و”عيش حرية عدالة اجتماعية”.

كما ردد المتظاهرون هتافات تؤكد على الوحدة الوطنية مثل: “كلنا مينا دانيال كلنا سيد بلال”, و”القرآن زى الإنجيل”.

وارتدى المتظاهرون تيشرتات عليها صورة مينا دانيال, وعلقوا شعارات مكتوب عليها أنا ضد محاكمة المدنيين عسكرياً.