اعتصام مئات العاملين في طنطا للكتان للمطالبة بعودة المصنع للقطاع العام

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • المتظاهرون: السبب في تأخر تسليم الشركة هو وجود شراكة بين المستثمر السعودي ونجل مسئول كبير 

 كتبت- أمينة عرابي:

 نظم مئات العاملين المحالين للمعاش المبكر بشركة طنطا للكتان اعتصاما مفتوحا أمام مقر الشركة للمطالبة بتنفيذ الحكم القضائي الصادر بتاريخ 21 نوفمبر 2011 بعودة الشركة مرة أخرى للقطاع العام.

وقال المعتصمون إن المصنع بيع عام 2005 لرجل أعمال سعودي “عبد الإله صالح الكعكي”, وأضافوا أن الإدارة أجبرت 450 عاملا منهم على التوقيع على المعاش المبكر مرة واحدة في العام الماضي.
وأضاف جمال عثمان أحد المحالين للمعاش الإجباري أنه لم يتم تنفيذ الحكم القضائي حتى الآن بسبب تأخر خطاب تسليم السلطة المفترض صدوره من علي السلمي نائب رئيس الوزراء للاستثمار وقطاع الأعمال, مشيرين إلى أن المستثمر السعودي أكد أنه لن يمانع في تنفيذ حكم القضاء ورد المصنع مرة أخرى للدولة مقابل رد مبلغ قدره 83 مليون جنيه وأن الأمر كله في يد رئاسة الوزراء.
واتهم المتظاهرون وزارة القوى العاملة بتعمد تأخير تنفيذ تسليم المصنع, وأرجعوا ذلك إلى وجود شراكة بين نجل مسئول كبير والمستثمر السعودي عبد الإله صالح الكعكي في المدارس الذكية الكائنة على طريق مصر اسماعيلية الصحراوي.