جلسة طارئة للحكومة اليونانية وتهديدات بسحب الثقة بسبب الاستفتاء على خطة تقشف

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

أثينا- وكالات:
أعلن مكتب رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو أن الأخير دعا مجلس وزرائه إلى جلسة طارئة ظهر اليوم الخميس . يأتي ذلك وسط تعالي أصوات داخل حزب باباندريو الاشتراكي الحاكم تعلن معارضتها لفكرة إجراء استفتاء شعبي على حزمة الإجراءات التي أقرتها القمة الأوروبية قبل أسبوع لإنقاذ اليونان من الافلاس.
وقالت النائبة البرلمانية عن حزب باباندريو الاشتراكي، إيفا كايلي، إنها لن تصوت لصالح الحكومة في اقتراع الثقة المقرر غدا الجمعة وحثت رئيس الوزراء على سحب قراره بشأن إجراء الاستفتاء على حزمة الانقاذ.
يشار إلى أن حكومة باباندريو ستفقد أغلبيتها البرلمانية التي تحكم اليونان بموجبها في حالة تخلي النائبة كايلي عن دعمها لها لأن باباندريو يحكم بأغلبية صوت واحد في البرلمان الذي يبلغ عدد أعضائه 300 عضوا.
كان وزير المالية اليوناني ايفانجيلوس فينيزيلوس أعلن في وقت سابق اليوم معارضته لمقترح استفتاء المقرر يوم الرابع من ديسمبر، وقال إن الأولوية هي للبقاء ضمن منطقة اليورو.
وبهذا التصريح، يحاول فينيزيلوس، الذي يشغل أيضا منصب نائب رئيس الوزراء، أن ينأى بنفسه عن فكرة الاستفتاء على ما إذا كان اليونانيون يريدون البقاء ضمن منطقة اليورو أم لا، وهو المقترح الذي أعلنه رئيس الوزراء جورج باباندريو الإثنين الماضي.