غدا استئناف محاكمة مدير أمن بني سويف و10 من معاونيه في قضية قتل المتظاهرين

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

المنيا- أحمد حسين:

تستأنف محكمة جنايات بني سويف غدا برئاسة المستشار محمد موسى  بمقر مجمع محاكم المنيا  جلسات محاكمة اللواء أحمد شوقي أبو زيد مدير أمن بني سويف و3 من معاونيه إلى جانب 7 من ضباط وأفراد المباحث المتهمين بقتل المتظاهرين أثناء ثورة 25 يناير  .

كانت المحكمة  قد قررت في جلستها الماضية الاستجابة لجميع طلبات محامى المتقدمين بالحق المدني باستدعاء على عبد الله مبروك عضو مجلس الشعب السابق بدائرة ببا وهشام سليم عضو مجلس الشورى عن الدائرة وذلك لتقديم شهادتهم حول وقائع قتل المتظاهرين, كذلك الاستماع إلى أقوال مأمور مركز ببا الحالي حول الوقائع واللواء سمير عبد المجيد مفتش امن الدولة السابق ببنى سويف وضم سجلات حضور الضباط والجنود.

 وطالب محامى أسر الشهداء بسرعة استخراج صورة رسمية من أقوال الشاهد الثاني والتاسع في القضية 1227 لسنة 2011 جنايات قصر المتهم فيها الرئيس المخلوع محمد حسنى مبارك ووزير الداخلية حبيب العادلي .

ويشهد مجمع محاكم المنيا دائما خلافات بين اسر وأقارب الشهداء اللذين يتحملون عناء السفر لساعتين للوصول إلى قاعة المحكمة والأمن بسبب عدم تمكنهم من الدخول إلى قاعة  المحاكم كما يتم فرض كردون أمني حول مجمع المحاكم لمنع أية احتكاكات مع المتهمين.

كانت محافظة بني سويف قد شهدت استشهاد 17 متظاهرا وإصابة أكثر من 26 آخرين برصاص قوات الشرطة مساء جمعة الغضب 28 يناير الماضي، وذلك خلال أحداث ثورة 25 يناير، وشهدت مدينة ببا وحدها استشهاد 10 شباب  وقد تم نقل المحاكمات إلى محافظة المنيا خوفا من اندلاع مصادمات بين اسر الشهداء والمتهمين.