الترجي التونسي يفوز على الوداد المغربي ويتوج بطلاً لإفريقيا للمرة الثانية في تاريخه

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

كتب – محمود عبد المنعم:

 توج نادي الترجي التونسي بطلاً لدوري أبطال أفريقيا للمرة الثانية في تاريخه، بعد فوزه علي ضيفه الوداد البيضاوي المغربي بهدف نظيف، في مباراة الإياب التي جمعت بينهما مساء أمس السبت علي استاد “رادس” بتونس .

كان لقاء الذهاب بين الفريقين في المغرب والذي أقيم الأسبوع الماضي ، قد انتهي بالتعادل السلبي بين الفريقين ، واستطاع الفريق التونسي حسم اللقب على ملعبه ووسط جماهيره بتونس .

بدأت المباراة بالضغط من أصحاب الأرض ، حيث حاولوا إحراز هدف التقدم مبكراً، ونجح اللاعب الغاني هاريسون في تحقيق التقدم للترجي في الدقيقة 21 من الشوط الأول من تسديدة قويه سكنت شباك ياسين بونو حارس الوداد .

واستمر ضغط الفريق التونسي إلي نهاية الشوط الأول ، حتي طرد لاعب الوداد مراد المسن في الدقيقة الأخيرة من عمر الشوط الأول ، ليلعب الوداد طوال الشوط الثاني بعشرة لاعبين فقط .

وعلي عكس المتوقع شهد الشوط الثاني ، إتاحة أكثر من فرصه خطرة للفريق المغربي، ولكن أضاع لاعبوه كل الفرص التي أُتيحت لهم ، من أجل تعديل نتيجة اللقاء .

وبهذا الفوز حقق نادي الترجي البطولة الأفريقية الثانية له في تاريخه بعد فوزه بها عام 1994 ، والأول له بعد الثورة التونسية .