رفعت الأسد يدعو لصفقة خروج آمن لـ بشار.. يتنازل بموجبها عن السلطة لفرد من عائلته

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

 

البديل : وكالات

دعا رفعت الأسد عم الدكتاتور السوري بشار الأسد إلى تشكيل تحالف عربى دولى يتفاوض مع ابن شقيقه على صفقة يتنحى بموجبها عن الحكم مقابل حصوله على ضمانات له ولأقاربه وأن يتولى السلطة عمه أو أحد أفراد العائلة..

وقال رفعت الأسد الأحد الذى يقيم فى المنفى منذ عام 1984 فى مقابلة مع وكالة فرانس برس وصحيفة لوموند فى باريس – قال: “إن الحل يكمن فى أن تضمن الدول العربية لبشار الأسد سلامته كى يتمكن من الاستقالة وتسليم السلطة لشخص لديه دعم مالى ويؤمن استمرارية جماعة بشار بعد استقالته بحيث يجب أن يكون شخصًا من عائلته أنا أو سواى”.

وبحسب رفعت الأسد فإن “النظام السوري مستعد للرحيل ولكنه يريد ضمانات ليس فقط لأعضائه بل أيضًا ضمانات بألا تندلع بعد رحيله حرب أهلية بين الأقلية العلوية الحاكمة والأكثرية السنية.

هذا وقد تم تشكيل حركة معارضة سورية جديدة برئاسة رفعت الأسد أطلق عليها اسم “المجلس الوطني الديمقراطي” تضم بشكل رئيسي مسئولين في حزبه “التجمع القومي الديمقراطي الموحد” وقيادات سابقة في حزب البعث.

ورفعت الأسد هو الشقيق الأصغر للرئيس السوري الراحل حافظ الأسد، وكان نائبًا له واعتبر لفترة طويلة خليفته المحتمل قبل أن يقوم بمحاولة انقلابية فاشلة انتقل على إثرها للإقامة في المنفى في 1984 متنقلا بين باريس ولندن