الصدر يتعهد بـ “أسلمة” العراق وتأسيس مجلس علماء من الشيعة والسنة وتوحيد مواقيت الآذان

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • الصدر يعد بالتعاون مع الجميع دون تفرقة بين سني وشيعي ولا بين مسلم ومسيحي تحت راية “الإسلام والسلام”

النجف- وكالات:
أعلن الزعيم الشيعي العراقي مقتدى الصدر اليوم السبت عن نيته تأسيس مجلس علمائي موحد بين السنة والشيعة وتوحيد مواقيت آذان الصلاة بين الطائفتين وتوحيد بدايات ونهايات الأشهر والعمل على فتح مؤسسات مشتركة.
وقال الصدر في معرض رده على رسالة من عدد من مواطني مدينة الفلوجة: “عهدا مني لكم يا شعب العراق ويا أحرار الإسلام أني سأعمل ما حييت على وحدة الصف وأسلمة المجتمع ونشر الهداية والسلام متعاونا مع الجميع ولا فرق بين سني وشيعي ولا بين مسلم ومسيحي وغيرهم ما دام عراقيا شريفا لا يمد يده ضد أبناء شعبه “.
واضاف ” سأقف مدافعا عن ارضي وشعبي وعن عقيدة التسنن الحقيقي والتشييع الصادق وكل الاديان الاخرى اذا مسها الضر من أي شخص كان في الداخل والخارج”. وقال الصدر: ” أنا أنادي الجميع واستصرخهم الى التعالي عن الخلافات ونسيانها لنبني عراقا جديدا مستقلا بعيدا عن الهدام (صدام حسين) وأزلامه والإرهاب وعملائه والمليشيات وقواتها والاحتلال وعملائه لنبني عراقا تحت راية الإسلام والسلام”.