أمريكا تسعى لبيع قنابل ذكية إلى الإمارات لمواجهة نفوذ إيران

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

واشنطن- وكالات:
ذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية اليوم الجمعة إن إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما أعدت خططا لتزويد دولة الامارات العربية المتحدة بالآلاف من القنابل المتقدمة الخارقة للتحصينات وذخائر أخرى في إطار ما أسمته تعزيز الجهود الأمريكية لإقامة تحالف إقليمي لمواجهة إيران.
وقالت الصحيفة في تقريرها إن الصفقة المقترحة إلى الإمارات العربية من شأنها أن تزيد قدرات سلاح الجو الاماراتي لاستهداف منشآت ثابتة تتضمن مخابئ وخنادق حيث يعتقد أن إيران تطور أسلحة نووية.
وأوضح التقرير أنه من المتوقع إحالة الحزمة المقترحة رسميا إلى الكونجرس في الأيام المقبلة حتى يصرح ببيع حوالي 4900 من القنابل الذكية إضافة إلى أنظمة أسلحة أخرى. وأشار إلى أن الخطوة تعكس حرص إدارة أوباما على الحد من النفوذ الإيراني عندما تسحب أخر قواتها من العراق بنهاية العام الجاري.
كانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة ذكرت يوم الثلاثاء الماضي أن هناك مؤشرات واضحة تدل على أن إيران قامت بالعديد من المشروعات والتجارب من أجل تطوير سلاح نووي حتى العام الماضي.
وقال رئيس الوكالة يوكيا أمانو في التقرير” تشير المعلومات إلى أن إيران قامت بأنشطة تتعلق بتطوير رأس نووية” وذلك في إشارة إلى معلومات جرى الحصول عليها من وكالات استخبارات وتأكدت جزئيا من خلال مصادر أخرى.