ناشطون: مقتل 30 مدنيا و26 جنديا في سوريا قبل احتجاجات الجمعة

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

عواصم- وكالات:
قال ناشطون إن 30 مدنيا على الأقل و26 جنديا قتلوا في سوريا أمس الخميس مع تكثيف السلطات حملة عسكرية مضى عليها سبعة أشهر لقمع المحتجين المطالبين بالديمقراطية وتزايد الهجمات على قوات الأمن.
وتتيح صلاة الجمعة فرصة للسوريين للتجمع لتحدي الحملة الأمنية لإخماد الاحتجاجات وأفاد ناشطون بتكثيف الوجود الأمني حول المساجد في البلدات الكبيرة الأسبوع الماضي وهو ما حال دون إقامة الصلاة في بعض المساجد.
والعدد اليومي للقتلى هذا الشهر من بين أعلى المعدلات في الثورة ضد حكم الرئيس بشار الأسد منذ أن بدأت في مارس الماضي.
وقال نشطاء إن الآلاف شاركوا الخميس في تشييع 24 مدنيا قتلتهم القوات الموالية للأسد في اليوم السابق من بينهم ثمانية في دمشق قتلوا في واحدة من أكثر الهجمات دموية على المظاهرات في العاصمة.
وما زالت الدول العربية منقسمة بشأن كيفية التعامل مع حملة قمع المحتجين في سوريا بعد أن فشلت خطة سلام للجامعة العربية تم الاتفاق عليها في الثاني من نوفمبر في وقف العنف ومن غير المتوقع أن يتمكن اجتماع لوزراء الخارجية العرب غدا السبت من جسر الهوة.
وقال وزير الخارجية السوري وليد المعلم في رسالة إلي نبيل العربي الأمين العام للجامعة العربية نشرت وسائل الإعلام السورية مقتطفات منها “سوريا التي أعلنت التزامها بخطة العمل التي جرى الاتفاق عليها تؤكد قيامها خلال أسبوع بتنفيذ معظم بنود هذه الخطة وذلك خلافا لما تروج له بعض الفضائيات المغرضة وأن مندوب سوريا الدائم لدى الجامعة سيطلع مجلس وزراء جامعة الدول العربية على الخطوات التي اتخذت في هذا الصدد.”
وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية في تقرير إن قوات الحكومة السورية قتلت 104 أشخاص على الأقل وارتكبت جرائم ضد الإنسانية في مدينة حمص في وسط البلاد منذ الاتفاق على الخطة العربية.
ومن الصعب التحقق من الأحداث في سوريا من مصادر مستقلة لأن الحكومة تحظر دخول معظم وسائل الإعلام الأجنبية.
وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن من بين الأشخاص الستة والخمسين الذين قتلوا أمس الخميس 16 محتجا سقطوا برصاص جنود الجيش في حمص الواقعة على بعد 140 كيلومترا شمالي دمشق حيث تحاول قوات الجيش سحق احتجاجات وتمرد مسلح.
وظهر في لقطات فيديو بثت فى موقع يوتيوب على الإنترت حشد تجمع في بلدة حلفايا قرب حماة وهم يرددون شعارا يقول “ع الجنة رايحين شهداء بالملايين”.
وأصبح الشعار بمثابة نشيد شعبي في دول أخرى تشهد انتفاضات في “ربيع العرب”.
وقتل 14 آخرون في مداهمات من منزل لآخر وفي احتجاجات في ضواحي دمشق ومحافظة درعا الجنوبية ومحافظة إدلب في شمال شرق البلاد قرب الحدود مع تركيا.
وقال المرصد الذي يوجد مقره في بريطانيا ويرأسه المعارض رامي عبد الرحمن إن 26 جنديا قتلوا في أكمنة منهم 25 قرب بلدة معرة النعمان على بعد 70 كيلومترا جنوبي حلب وفي مدينة خان شيخون القريبة. وقتل جندي آخر في محافظة دير الزور في الشرق.
وقال ناشط في ضاحية حرستا بشرق دمشق ذكر أن اسمه عاصم إن ثلاثة منشقين قتلوا بعد أن هجروا الوحدات العسكرية التي أطلقت ذخيرة حية على مظاهرة كان يشارك فيها ما بين 1500 و2000 شخص في حي الزار.
وأضاف قائلا “قوات الأمن لم تتمكن من تفريق المظاهرة. انشق ثمانية جنود عندما تم إرسال الحرس الجمهوري والفرقة المدرعة الرابعة.”
وأظهرت لقطات فيديو على اليوتيوب وزعها ناشطون آخرون بصعة جنود في حرستا يرتدون الخوذات وسترات الذخيرة وهم يهرعون بحثا عن ساتر وراء كشك للخضروات وسط دوي نيران الأسلحة الآلية.
وفي حمص، قال ناشطون إن عدد الدبابات في المدينة زاد وأنه أقيمت حواجز جديدة على الطرق وخصوصا حول منطقتي البياضة وباب السباع اللتين تشهدان احتجاجات منتظمة مناهضة للأسد.
وقالت السلطات أمس الأول الأربعاء إن الحياة عادت إلى طبيعتها في المدينة بعد تطهيرها من “الإرهابيين” الذين كانوا يهاجمون المدنيين والقوات.
وقال ناشط آخر “الاعتقالات لا تتوقف. إذا رصد الجيش أي مجموعة من الشبان في أي مكان فإنه يعتقلهم.”