تسريبات عن قرب استقالة بيرلسكوني تنعش الأسواق مؤقتا قبل نفيها

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

 

  • الأسواق الإيطالية قفزت بمعدل 3.1% بعدما كانت تعاني خسائر 1.1% بمجرد الإعلان عن استقالة بيرلسكوني
  • بيرلسكوني يتهم أعضاء حزبه الذين يطالبونه بالتخلي عن منصبه بـ”الخيانة”.. ومصادر تصر على أنه سيستقيل غدا

روما- وكالات:
أكد مصدر قريب من رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو بيرلسكوني قرب استقالته في ظل تصدع حزبه ما أدى إلى انتعاش قوي للبورصة الإيطالية التي شهدت تفاقم الضغوط على الدين العام الضخم وفي وقت لاحق سارع بيرلسكوني لتكذيب هذه التسريبات.
وفي سياق التوتر الذي يسود منذ أيام المسرح السياسي الإيطالي والذي أججه اليوم الارتفاع القياسي المخيف في سعر الفائدة على سندات الخزانة العامة الإيطالية إلى 6.6% سنويا أعلن مدير صحيفة (الفوليو) وأحد مستشاري بيرلسكوني المقربين عن قرب استقالة رئيس الحكومة. وقال جوليانو فيرارا في تعليق متلفز على موقع صحيفته ان بيرلسكوني يستعد للتراجع عن منصبه وأن ذلك أمر مؤكد سيأتي خلال ساعات وربما دقائق استنادا إلى بعض المحيطين ببرلسكوني الذي اعتكف منذ الصباح مع ابنيه اللذين يديران إمبراطورية شركاته ومع معاونيه الرئيسيين في قصره بمدينة ميلانو.
وفور تردد هذه الأنباء التي تخاطفتها وسائل الإعلام والتي تتزامن مع تزايد أعداد المنشقين عن حزب رئيس الوزراء شهدت بورصة ميلانو للأوراق المالية انتعاشا كبيرا مسجلة أرباحا بلغت 3.1% بعدما كانت تسجل خسائر بلغت 1.1% تحت تأثير الضغوط على سندات الخزانة الايطالية.
وبشكل مفاجىء سارع رئيس الوزراء الذي تتعالى أصوات المطالبين باستقالته باعتباره أصل أزمة انعدام الثقة في الاقتصاد الإيطالي إلى إصدار بيان مقتضب نفى فيها هذه التسريبات مؤكدا بأن “الأصوات التي تتحدث عن استقالتي عارية من أي أساس” مستغربا انتشار هذه الشائعات.
ومن جانبه عاد فيرارا لتأكيد اتجاه بيرلسكوني نحو الاستقالة مرجحا أن يتم ذلك غدا في مجلس النواب بعد التصويت على “التقرير المحاسبي لموازنة الدولة” الذي رفضه المجلس قبل أسبوعين في سابقة فريدة.
وكان بيرلسكوني الذي شارك في قمة العشرين الأخيرة في كان حيث قرر صندوق النقد الدولي وضع المالية الايطالية تحت المراقبة أكد في رسالة صوتية أمس ثقته بتماسك حكومته وتمتعها بأغلبية كافية في مجلس النواب متهما نواب حزبه الذين يهجرون صفوفه إلى المعارضة والذين يطالبونه بالتنحي بالخيانة.
وفي هذا السياق المتسارع الوتيرة يجري الحديث عن سيناريوهات عديدة للمشهد السياسي الايطالي خلال الأيام المقبلة حال استقالة بيرلسكوني أو فقدان ثقة البرلمان وكذلك في حال تمكنه من تجاوز هذه المنحنى بأغلبية عددية خاصة وقد اعتبر وزير الداخلية وأحد زعماء رابطة الشمال ثاني حزبي الحكومة أن الائتلاف الحاكم لم يعد موجودا.