عاصم عبد الماجد في خطبة العيد: الإعلام يهاجم كل ما هو إسلامي.. والجماعة توزع هدايا على أطفال المنيا

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • ممثلو التيارات الإسلامية يرفضون تعليق لافتات انتخابية لتيارات أخرى في ساحات الصلاة قائلين إنها ليست مقرا للدعاية

المنيا- أحمد حسين:
هاجم الشيخ عاصم عبد الماجد القيادي بالجماعة الإسلامية الإعلام المصري الذي يهاجم كل ما هو إسلامي وملتزم ويحاول تشويه صورة المسلمين الملتزمين فى الوقت الذي يدعم فيه التبرج والخ داعية لاعة ويحمى حقوقهم.
وأضاف عبد الماجد خلال خطبة عيد الأضحى المبارك التي أقيمت بكورنيش النيل بالمنيا وحضرها 50 ألف مواطن علينا تغيير السياسة الإعلامية التي أفسدت المجتمع المصري لسنوات وأخرجت بعض الشباب غير المبالي بقضايا دينه ومجتمعة وطالب المسلمين بعدم الانصياع إلى توجيهات الإعلام الذى يهدف إلى تشويه صورة الإسلاميين دائما.

وشهدت ساحة صلاة العيد بالمحافظ صراعا بين كافة القوى السياسية على تعليق لافتات الدعاية الانتخابية ونشبت بعض المشاجرات بين أبناء التيار الإسلامي (الإخوان المسلمين – الجماعة الإسلامية- السلفيين )المشرفين على ساحات العيد وبعض القوى الأخرى بسبب رفض التيارات الإسلامية وضع أي دعاية داخل الساحات مبررة ذلك بأن ساحات العيد ليس مقر للدعاية للمرشحين فى الوقت الذي اتهمت بعض التيارات السياسية الإسلاميين بمحاولة استغلال الساحة فى الدعاية لأنفسهم .
وقام أعضاء الجماعة الإسلامية قبل الصلاة بتنظيم حركة المرور بمنطقة كورنيش النيل وتركيب مكبرات الصوت واللافتات الخاصة بها أمام ساحة الصلاة كما قامت الجماعة بتنظيم مسيرة عقب الصلاة بالجياد لتوزيع الهدايا على الأطفال فى الشوارع الرئيسية واستقل أعضاء الجماعة سيارات ربع نقل وهم يرددون الأناشيد الدينية .