كوندوليزا رايس: كنت أعلم أن القذافي مولع بي.. وولعه كان غريباً ومخيفا

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • مررت بلحظة عصيبة عندما أخبرني أنه يمتلك تسجيلا مصورا لي.. وارتحت عندما تبين أنه لم يكن مبتذلا

قالت وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة كوندوليزا رايس والتي كانت قد التقت بالعقيد الليبي الراحل معمر القذافي في سبتمبر 2008 في طرابلس، إن ولعه الذي كان واضحا بها “كان غريبا ومخيفا بعض الشيء”.

ووصفت كوندوليزا في أحدث كتبها “لأشرف أسمى: ذكريات سنواتي في واشنطن” كيف أجرى الدكتاتور غريب الأطوار تغييرات على صور فيديو لها، ليخرج التسجيل متناغما مع إيقاع ألفه ملحن ليبي، بعنوان “زهرة أفريقية في البيت الأبيض”.

وتذكرت رايس خلال مقابلة مع شبكة سي إن إن الإخبارية الأمريكية ليل أمس الأربعاء مدى ارتياحها عندما تبين أن التسجيل المصور لم يكن مبتذلا.

عندما استولى الثوار على معقل القذافي-مجمع باب العزيزية- بوسط طرابلس عثروا على سجل كامل مليء بصور رايس، التي كانت أول سيدة أفريقية أمريكية تتولى منصب وزيرة الخارجية الأمريكية، وهو المنصب الذي شغلته خلال الفترة 2005 -2009 .

ووصفت رايس ألبوم الصور بأنه “استثنائي للغاية..غريب ومخيف”.

وقالت عبر “سي إن إن” :” كنت أعلم في واقع الامر أنه مولع بي”.

“مهمتي كانت أن أصل إلى هناك وأقوم بعمل دبلوماسي وأخرج..ومن ثم كان هذا ما فعلته…لكن علي أن أقول إن لحظة عصيبة مرت بي عندما قال لي إنه يمتلك التسجيل المصور لي..سعيدة للغاية أن الأمر انتهى بشكل طيب”.