أحمد مصطفى عبد الحي : من يحمل الشمس.. ” عن مينا دانيال الذي حمل الشمس فبقى”

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

 

” ألا من يقتل الشمس فلا ضلا سيتبعه “

بتعرف تترسم ع النيل

مراكب شايلة سكانها

وقاصدة عيون بتجلي الامس؟

بتعرف تنطلق كلمة

تشيلها الريح من الصحرا

تلف الكعبة وتصلي

وترجع تتصلب ع القدس؟

بتعرف تتولد الحان

وبترتل غنا ما خلصش؟

بتعرف تختلي بنفسك

وتبكي لهَم..مايخُصكش؟

انا ما عرفش..

ومعرفتوش

لكني ف جزء من روحه

بقيت اقدر اشوف الصدق

بيكسر كل تجميلهم

ويطلع سهل

..

..

..

كأني في الزمان الصعب

كأنه في الزمان الصلب

بلا فتنة..بلا أشباه

ووحده.. يوحّد القمرين

ويزْعق ف السكات البخث

وف العجز اللي مالينا:

أنا مينا..

ولسه على الرصيف الدم

ومين اهتم

دموعي اللي ما تنزل خوف

تلاقي ف ليلها مجراها

وتروي العازمين ع الضي

وضحكي اللي اعتلى ع الضرب

وخارج غُلب

يكون حسرات على القاتل؟

مفيش فاضل

تساوموا عليه

مفيش غير انفجارك فيه

تكون النهر لما انشق

وتتأكد بأنك حق

وان قصادك الباطل

“الا من يحمل الشمسَ..فلا ضلا سيهزمه”