ملك الأردن لـ “بي بي سي”: “لو كنت مكان الأسد لتنحيت”

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • الملك عبد الله: الأسد ينبغي عليه أن يفتح حوارا سياسيا.. وعليه ترك السلطة إذا كان يهتم بمصلحة سوريا

  البديل ـ وكالات:

 قال الملك الأردني عبد الله الثاني، اليوم الاثنين، إنه لو كان مكان الرئيس السوري بشار الأسد لتنحى عن السلطة من أجل مصلحة البلاد.

وأضاف عبد الله – فى مقابلة خاصة مع تليفزيون هيئة الإذاعة البريطانية (بى بى سى) – “لو كنت مكان الأسد سأتنحى عن منصبي ، وأتأكد من أن من سيخلفنى سيكون لديه القدرة على تغيير الوضع المتأزم الذى نشاهده فى سوريا فى الوقت الراهن”.

وأوضح العاهل الأردنى “أن الأسد ينبغى عليه أن يبدأ مرحلة جديدة من الحوار السياسى قبل أن يتنحى ويترك السلطة دون وجود من يستطيع تغيير الوضع القائم”.

وشدد عبد الله مجددا على أنه يعلم أن النظام الحالى لا يسمح بذلك، إلا أنه يؤكد على أن بشار الأسد سيتنحى عن منصبه إذا كان ينظر إلى مصلحة سوريا، وأنه يجب أن يتحلى بالقدرة اللازمة للخروج لتبدأ سوريا مرحلة جديدة فى حياتها السياسية.

وكان مجلس الجامعة العربية قرّر السبت الفائت تعليق مشاركة جميع الوفود السورية بالمجالس والهيئات التابعة للجامعة اعتباراً من 16 نوفمبر الجاري، ودعا الدول العربية إلى سحب سفرائها من دمشق وتوقيع عقوبات سياسية واقتصادية على الحكومة السورية بعد اتهام السلطات السورية بعدم تنفيذ المبادرة العربية لحل الأزمة.

وكانت السلطات الأردنية انتقدت تعامل السلطات السورية مع المظاهرات المناهضة للنظام، وشهدت شوارع العاصمة عمّان احتجاجات مؤيدة للمعارضة السورية.