رفض استئناف كتساف .. أول رئيس إسرائيلي يدخل السجن ٧ ديسمبر بتهمة اغتصاب موظفة

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • كتساف ادعى أن العلاقات الجنسية تمت برضاء المشتكية لكنها أكدت أنها اغتصبها بالقوة .. والمحكمة أقرت بروايتها
  • المحكمة استندت إلى شكوى لسيدة أخرى اتهمته بارتكاب فعل فاضح بحقها واعتبرت ما قام به نمط ثابت يسلكه
  • سياسية إسرائيلية : رسالة للرؤساء والشخصيات النافذة أنهم مثل الأشخاص البسطاء أمام القانون

كتب – محمد العفيفي ووكالات:

رفضت المحكمة العليا الاستئناف الذي قدمه”موشيه كتساف”رئيس دولة إسرائيل السابق لقرار إدانته بارتكاب جرائم جنسية واتخذت هيئة المحكمة القرار بالإجماع. وأكدت المحكمة أنها تعتبر رواية الموظفة في وزارة السياحة التي أدين كتساف باغتصابها مرتين رواية مصدقة وبالتالي فإنها لا تري أي مبرر للتدخل في قرار المحكمة المركزية بهذا الشأن
كما رفضت المحكمة جميع الدفوع التي قدمها فريق الدفاع عن كتساف بما في ذلك ادعاءه بأن العلاقات الجنسية بين الاثنين تمت برضاء المشتكية لكنها أكدت أن كتساف اغتصبها بالقوة ورفضت المحكمة العليا كذلك ادعاء فريق الدفاع بشأن تواجد كتساف في غير مكان ارتكاب الجريمة هذا .

وأقرت المحكمة براوية المشتكية التي أدين كتساف بالتحرش الجنسي بها وبراوية مشتكية أخرى أدين الرئيس السابق بارتكاب فعل فاضح بحقها وقالت أنهما روايتان مصدقتان وأشارت المحكمة العليا إلي وجود نمط عمل ثابت سلكه كتساف في هذه الأفعال
وقد رحبت شيلي يحيموفيتش رئيسة حزب العمل بقرار المحكمة وأكدت إن العدالة قد تحققت وتجلت وان مواطني إسرائيل يعرفون الآن إن الجميع سواسية أمام القانون وان الرؤساء والشخصيات النافذة شأنهم شأن الأشخاص البسطاء