التلفزيون التونسي يصدم مشاهديه ليلة العيد بابتهالات تدعو لـ”الرئيس” بن علي بالتوفيق

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • مدير التلفزيون يقدم رسالة اعتذار للمشاهدين ويعتبر ما حدث خطأ شنيعاً وتوعد بمحاسبة المسئولين عنه

تونس- وكالات:
أصيب مشاهدو التلفزيون الحكومي التونسي “الوطنية 1″، ليلة عيد الأضحى، بحالة من الصدمة والاستغراب، بعد عرض مجموعة من الأغاني الدينية، والتي تعرف في تونس بـ”الابتهالات”، تضمنت إحداها دعوات للرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي بـ”البطانة الصالحة، والتوفيق في مهامه، كرئيس للبلاد التونسية”.
وذكر “موقع العربية نت” إنه يبدو أن الأغنية التي استمدت من أرشيف التلفزيون التونسي، وسجلت في عهد الرئيس المخلوع قبل الثورة، لم يتم مراجعة محتواها بشكل جيد لتبث بصوت الفنان التونسي فوزي بن قمرة، متضمنة دعوات بالخير والرفاه لرئيس مخلوع أطيح به إثر تورة شعبية.
وبالطبع، لم يمر بث الأغنية مرور الكرام، رغم انشغال التونسيين بالاحتفال بعيد الأضحى، حيث تعالت أصوات ناشطين عبر المنتديات التونسية ومواقع التواصل الاجتماعي بضرورة توضيح المسألة ومحاسبة المخطئين.
وذهب آخرون إلى اعتبار المسألة شكلاً من أشكال الاستفزاز المتعمد من فلول العهد البائد، الذين يواصلون مهامهم على رأس إدارة التلفزيون التونسي الحكومي، الذي ظل طوال 23 سنة بوقاً للرئيس المخلوع بن علي، وحزبه المنحل.
ورغم تقديم مدير عام التلفزيون التونسي السيد مختار الرصاع رسالة اعتذار للمشاهدين، تضمنت استهجاناً لعدم انتباه العمال والتقنيين لمحتوى الأغنية، ومؤكداً أن الإدارة ستتخذ عقوبات صارمة بحق الذين قاموا بهذا الخطأ المهني الشنيع، على حد تعبيره، غير أن دعوات صريحة تعالت بضرورة تقديم المسؤولين استقالتهم.