“المملكة” ..مشروع تخرج 16 طالبا بإعلام القاهرة تحول لأفضل فيلم في مهرجان هوليود للطلبة

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

 

  • الفيلم يقارن بين حال القاهرة قبل 5 قرون وحالها اليوم.. وتفوق على 59 فيلما أمريكيا و5 أفلام إسرائيلية

كتب – محمود عبد المنعم و عمرو شوقي:

لم يتوقع أي من صناع فيلم المملكة الذي حصل على المركز الثالث ضمن مشروعات التخرج بكلية الإعلام دفعة 2010، أن يحصل نفس الفيلم على لقب الأفضل بين أفلام الطلبة على مستوى العالم, فقد حصل الفيلم التسجيلي المصري على جائزة أفضل فيلم أجنبي في مهرجان هوليود التاسع لأفلام الطلبة ، والذي أقيم في يومي 5و6 نوفمبر الجاري.

والفيلم هو مشروع التخرج الخاص بـ16 طالبا و طالبة  بقسم الإذاعة والتليفزيون بكلية الإعلام دفعة2010، مثّلهم في المهرجان كل من “محمد رفعت” مخرج الفيلم  و “أحمد شلبي” المنتج و “جهاد سليمان” بطلة الفيلم .

و”المملكة” عبارة عن فيلم تسجيلي درامي يتناول رحلة في منطقة القاهرة القديمة، وينتقل خلالها في سرد درامي للأماكن والأحداث والحكايات التي ضمتها شوارع القاهرة القديمة .

ويقارن الفيلم بين ما كانت عليه المدينة (العاصمة) قبل ٥ قرون وما آلت إليه الآن، وذلك من خلال رحلة فتاة مصرية – جهاد سليمان- من سكان القاهرة تنتقل في يوم من القاهرة (الحالية) للقاهرة (القديمة) وتنقلنا معها في رحلتها بخواطرها وأفكارها حول المدينتين .

جدير بالذكر أن المهرجان شهد مشاركة 85 فيلماً من جميع أنحاء العالم, وشاركت الولايات المتحدة بمفردها بـ 59 فيلماً ، و كندا بـ 13 فيلم ، في حين شارك الكيان الصهيوني  بخمسة أفلام ، بينما شارك كل من مصر، وجنوب أفريقيا، وأستراليا، والهند، وبولندا، والتشيك، والسويد، وبريطانيا ، بفيلم واحد.

وضم فريق عمل الفيلم كلا من: جهاد سليمان, وفاطمة محمود، وفريدة طارق، وفوزيه طارق، وهبه مدكور كفريق بحث وإعداد, وقام بالتصوير أكرم ممدوح ، صالح حواش, وهند عادل ، وخالد سلام ، ورضوى أبو بكر ، وانجي طارق, والمونتاج لـ هشام طلحة, وإدارة إنتاج : خالد سلام ، صهيب شكري, ومساعد مخرج : إيمان البنا، ونوار إبراهيم، وهبة رجب, ومنتج منفذ : بسمة أباظة, و منتج فني : أحمد شلبي, و إخراج : محمد رفعت .

إلى ذلك, قام فريق العمل بتكوين مجموعة “قبيلة”، وهي  مؤسسة إنتاج إعلامي لا تسعى إلى الربح، و يشترك في صفحتها على الفيس بوك أكثر من 95 ألف عضو، و قال مؤسسو “قبيلة” إنهم يهدفون إلى إنتاج مواد إعلامية تتميز بالمهنية.