“سجين عسكري” بطره يتهم الضابط المتهم بقتل “عصام عطا” بتعذيبه وهتك عرضه على طريقة عماد الكبير لمدة نصف ساعة

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • السجين: الضابط جاب عصاية “المساحة” وحطها في “فتحة الشرج” وكنت متكتف ومنيمينى ع الأرض وكله عمال بيضرب
  • مصدر أمني للبديل: الوزارة أرسلت فاكسا لمصلحة السجون للتحقيق في الأمر
  • سيد فتحي: سنتقدم بطلب لضم بلاغ تعذيب السائق إلي قضية عصام عطا ..ولابد من فتح ملف التعذيب في السجون

كتب –  تامر المهدي ومحمد ربيع :

اتهمت أسرة السائق عمرو رشاد المسجون بسجن طره الضابط نور عبد الحميد المتهم بقتل عصام عطا بهتك عرضه داخل السجن كعقاب له بسبب مشادة كلامية بينه وبين الضابط ، كما اتهمت الأسرة في البلاغ رقم 3693 لسنة 2011 عرائض النائب العام ضباطا آخرين بتعذيب عمرو داخل السجن . وقال شقيق عمرو للبديل تقدمنا بشكاوي للنائب العام ووزير العدل ووزير الداخلية ورئيس مصلحة السجون ورئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان ولم يستجب أحد .وأضاف لا أريد إلا حق أخي الذي تم تعذيبه داخل السجن.

وتعليقا على الحادث قال مصدر أمني للبديل  إن الوزارة أرسلت فاكسا لمصلحة السجون للتحقيق في الأمر ، وأضاف المصدر إن الوزارة ستبلغنا بنتيجة التحقيق نهاية الأسبوع الجاري.

 وحول القضية التي تم حبس عمرو بموجبها قال شقيق السجين  إنه يقضي عقوبة علي جريمة لم يرتكبها بعد أن حكم عليه القضاء العسكري بـ 7 سنوات سجن وحتى الآن لم يتم التصديق علي الحكم ولم نحصل علي محضر الشرطة العسكرية ، وأضاف أخي متزوج ولديه  طفلين محمد وخالد .

وطالب شقيق عمرو بالكشف علي شقيقه وبيان ما به من إصابات ومحاكمة الضباط الذين عذبوه وهتكوا عرضه .

، وقال عمرو في اتصال تليفوني مع البديل ” شكوت الضابط نور معاون المباحث ورئيس مباحث السجن رضا سمير والضابط تامر عزام قائد عنبر والمخبر السيد خاطر ، وأضاف  كان فيه تفتيش للغرف وكنت أتكلم معهم لأنهم بهدلوا حاجتنا حطوا الزيت ع السكر والأكل بقى كله على بعضه وندهت علية وقلتلة يا رضا بيه أنا عاوز أتكلم معاك قاللى “لا أنا موش عاوز أتكلم معاك وبعدها بيومين جاى تفتيش تانى ودخل الضابط اللي اسمه نور بعد زيارة يوم الخميس 20 أكتوبر الماضي وقلبوا الشاي وفتحوه والسكر والرز وقطعوا كل شيء وفك التليفزيون والراديو والمروحة حرقهم ومقدرتش اسكت وإحنا تلاتة في العنبر وقلتلة اللي بيحصل ده حرام  يا نور بيه قاللى “اقعد يا ابن ……” قلتلة “متشتمنيش بأمي ” علشان أمك موش أحسن من أمي ولو شتمتني تانى هرد الشتيمة عليك ” قاللى أنت هترد الشتيمة على مين يا بن ………..” أنا هحط العصاية في …..”مؤخرته” يا بن ………” قلتلة لأ وثورت علية وقلتلة أنت متعرفش تعمل حاجة وبعدها دخل زمايلى الاتنين اللي معايا في العنبر وأخدنى بالفانلة الداخلية و”البوكسر” بره العنبر وجاب “المساحة” اللي بيمسحوا بيها العنبر وكان معاه المخبر سيد والظابط تامر عزام قائد العنبر وأفراد عساكر معرفش اساميهم وبدأ الضرب وجاب عصاية “المساحة” وحطها في “فتحة الشرج” وكنت متكتف ومنيمينى ع الأرض وكله عمال بيضرب ورضا سمير اللي هو رئيس المباحث بيتفرج أكتر من نص ساعة وكنت بأصرخ وبعدها دخلني العنبر واتعورت من تحت ومتعرضتش على الطبيب

وقال عمرو  أنا كنت أعرف عصام عطا معرفة شخصية عصام مبيشربش سجاير ومبيخدش أي حاجة ولا حبوب ولا مخدرات ولا أي حاجة وعلى حسب السمع في قصته الحقيقية انه طلع زيارة ودخل على التأديب على طول مدخلوهوش العنبر وسألنا فيه أية قالوا دة عصام بلع برشام في الزيارة والصبح لقينا عصام كويس ومفيش أي حاجة واللي عرفناه بعد ما دخل العنبر بحوالي ساعتين تلاتة إن فيه رغاوى بتخرج من بقة وعرفنا أن الضابط نور برضو دخل فيه خرطوم ميه في فتحة الشرج برضو وشربة مية بـ”رابسو” علشان يرجع اللي في معدته.

وأضاف عمرو أنا دخلت السجن ظلم بعد محاكمة عسكرية صورية ، وأضاف أنا سواق على عربية تاكسي في شهر مارس إلي فات وكان معايا زبون في العربية وجالى تليفون ورديت علية وورايا عربية ملاكي وعمال يزمر خرجت ايدى م الشباك وشاورتلة اصبر اصبر راح خابط العربية من ورا لسه هقف ليه لقيتة داخل هيبهدل العربية خالص حبيت أوسعلة حكيت في عربيات جنبي وبصيت ورايا لقيتة ماسك طبنجة من شباك عربيتة وراح ضارب 3 طلقات وكان لابس “ترنج” روحت جارى وخبط عربيتة وجريت لغاية كمين س 28 في بمدينة نصر روحت استغيث بيهم وكان فيه عربية شرطة عسكرية بتجرى ورا العربية التانية الملاكي اللي بتضرب نار وأول ما وقف كلبشوه واخدوا منه الطبنجة طلع ضابط جيش ورتبة وطبعا بقيت أنا الجاني موش المجني عليا وعمل ليا سرقة بطارية عربيتة وأخدت حكم 7 سنين أنا والزبون وقلتلهم في التحقيق إن هو زبون ومن سوء حظ الزبون اللي كان معايا انه من الزاوية الحمرا مكتوب كده في بطاقته زيي أنا كمان م الزاوية الحمرا وعملوها تشكيل عصابى وجابوها في التليفزيون عصابة من الزاوية الحمرا تطلق أعيرة نارية على أفراد الجيش والزبون معايا في نفس السجن ونفس الغرفة كمان.

وقال سيد فتحي محامي عمرو ومدير مركز الهلالي ما حدث مع عمرو رشاد ومن قبله عصام عطا يكشف عن منهج للتعذيب داخل سجن طره شديد الحراسة ويدفعنا للتفكير بالكشف عن نفسية الضباط المتهمين بالتعذيب ، وأضاف سنتقدم غدا بطلب لضم بلاغ الاتهام بهتك عرض عمرو إلي قضية عصام عطا لأنهم نفس الضباط .