ردا على وثيقة السلمي.. تقارير أمريكية وبريطانية برواتب كبار المسئولين وقادة الجيش وميزانية الدفاع

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • الميزانيات تتضمن تكاليف الأسلحة التي تم تصنيعها أو شراؤها ومرتبات قادة الجيش وتفاصيل ميزانية رواتب كل سلاح

كتب –  أحمد رمضان :

تداول نشطاء على موقعي التواصل الاجتماعي ” فيسبوك وتويتر” تقارير أصدرتها الجهات الرقابية الأمريكية والبريطانية حول رواتب كبار المسئولين وإجمالي الإنفاق السنوي لكل مسئول, كما نشروا تقرير وزارة الدفاع البريطانية حول الميزانية الكاملة للجيش البريطاني وراتب قائد الجيش ووزير الدفاع السنوي.

قالت صفحة ” كلنا خالد سعيد” على فيسبوك انه وفقا للتقارير الأمريكية و البريطانية فان هناك مسئولين بجهات حكومية مصرية رواتبهم اكبر من رواتب الرئيس الأمريكي بارك اوباما , وأشارت إلى أن التفاصيل المالية الخاصة باوباما من حق الشعب الأمريكي معرفتها بالكامل لأنه يعد موظفا حكوميا حاله حال أي موظف صغير بالدولة أيضا .

ونشر النشطاء التقارير المالية والرواتب السنوية الخاصة بالمسئولين البريطانيين والتي جاءت على النحو التالي, ديفيد كاميرون رئيس الوزراء البريطاني يحصل على 142 ألف جنيه إسترليني سنويا بما يعادل 12 ألف  جنيه إسترليني, ووزير التجارة  279 ألف جنيه إسترليني سنويا ووزير الصحة 260ألف جنيه إسترليني سنويا ووزير الدفاع 245 ألف جنيه إسترليني سنويا.

كما نشر النشطاء تقارير وزارة الدفاع البريطانية التي تشمل كافة الإجراءات التي قاموا بها خلال العام السابق والميزانية الكاملة للوزارة والأسلحة التي تم تصنيعها أو شراءها ومرتبات كافة قادة الجيش مع تفاصيل ميزانية رواتب قادة  كل سلاح, نقلا عن الميزانية التي تم نشرها على كافة أبناء الشعب البريطاني, وتم إجراء مقارنة بين الوثيقة الدستورية التي وصفها النشطاء بأنها لا تعطى الحق لعضو مجلس الشعب المنتخب من الشعب لمعرفة أي تفاصيل ميزانية الجيش .