النفيس وأبو العزايم يهددان بمقاضاة المتحدث باسم الدعوة السلفية بعد اتهامه لهما بتلقي تمويل من إيران.. وسعيد: ننتظر التنفيذ

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  •  سعيد: لدينا أدلة تثبت اتهاماتنا .. وتصريحاتنا ليست هجوما على الصوفية

كتب – أحمد رمضان :

كشف الناشط الشيعي أحمد راسم النفيس و الشيخ علاء ماضي أبو العزايم شيخ مشايخ الطريقة العزمية الصوفية ووكيل مؤسسي حزب التحرير الشيعي عن عزمهما إقامة دعوى قضائية ضد الدكتور خالد سعيد المتحدث الرسمي للدعوة السلفية بعد وصفه حزب التحرير بتلقي تمويل إيراني لتنفيذ مخططاته بنشر المذهب الشيعي في مصر.
من جهته, قال الدكتور خالد سعيد المتحدث الرسمي للدعوة السلفية في بيان أصدره اليوم إن الجماعة ترحب بتهديدات النفيس وأبو العزايم, وأن عليهما تنفيذ تهديداتهم بعد إشهار حزبهم حتى نستطيع الرد عليهم قانونا.
وأضاف سعيد أنه لم يتهم حزب التحرير ذاته بتلقي أموال من إيران, ولكنه اتهم قياداته الشيعية بذلك, مشيرا إلى أنه قال في تصريحات صحفية أدلى بها عقب رفض قبول أوراق الحزب اليوم إن قيادات الحزب الشيعية تتلقى تمويلات من إيران وتسعى لنشر التشيع في مصر وأن ذلك يمكن إثباته بسهولة, عبر تقارير صادرة من مجمع البحوث الإسلامية تشير إلى تلقى أبو العزايم تمويلا إيرانيا .
وأكد سعيد أن تصريحاته لا يعني بها الهجوم على الطرق الصوفية, وأن حديثه ليس عن حزب صوفي أو موجها للصوفيين, مشيرا الى التصريحات التي أدلى بها الشيخ عبد الهادي القصبي شيخ مشايخ الطرق الصوفية والمجلس الأعلى للطرق الصوفية بأنه لا يوجد حزب سياسي يمثل الصوفيين .
وأضاف أن أفكار شيخ الطريقة العزمية والموثقة على الموقع الالكتروني للطريقة وفى المجلة التي تصدر باسمها، وزياراته السنوية لإيران, ودعوته السفير الإيراني لاحتفال ذكرى مولد السيدة فاطمة الزهراء، تؤكد الاتهامات التي وجهها له, إضافة إلى أن من بين المؤسسين أيضا أحمد راسم النفيس وهو من مشاهير المتشيعين المصريين.
وكانت لجنة شئون الأحزاب السياسية، برئاسة المستشار محمد ممتاز متولي، قد قررت اليوم عدم قبول الإخطار المقدم من أحمد راسم أمين النفيس الناشط الشيعي بتأسيس حزب “التحرير”.. وقال النفيس في تصريحات للبديل إن المحكمة الإدارية العليا”الدائرة الأولى” ستفصل بين اللجنة ومؤسسي الحزب.