“الثورة مستمرة” تنفي تورط أحد مرشحيها ببني سويف في أعمال بلطجة للوطني المنحل.. وتطالب الإعلام بتحري الدقة

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

كتب- باسل باشا:

نفت قائمة الثورة مستمرة أن يكون علي أبو طالب المرشح على قائمتها بمحافظة بني سويف من أعضاء الحزب الوطني المنحل, وقالت في بيان أصدرته اليوم إن ما نشر على بعض المواقع الاليكترونية أمس حول تورط المرشح علي أبو طالب في أعمال بلطجة لصالح الحزب الوطني هو اتهام كاذب وليس له عليه أي إثبات أو دليل.

وأكد البيان أن المرشح علي أبو طالب هو عقيد مهندس (سابق) في القوات المسلحة في الهندسة النووية والكيميائية، وهو ما ينفي انتمائه للوطني لأنه لا يحق لأي عضو بالقوات المسلحة الانتماء لأي حزب سياسي أو ممارسة أي دور سياسي فضلا عن القيام بالبلطجة لحساب الحزب الوطني المنحل.

وأضاف البيان أن أبو طالب تطوع أثناء الثورة وبعدما حدث الانفلات الأمني  في القوات المسلحة وتم تعيينه الحاكم العسكري لمركز الواسطي وساهم في استعادة الأمن بالمركز بل وساهم مع زملائه في استعادة الأسلحة المسروقة من أقسام الشرطة, كما أن له إسهامات عديدة في جلسات الصلح بين العائلات وفض المنازعات في محافظة بني سويف .

وطالب البيان وسائل الإعلام بتحري الدقة خصوصا وأن الأخبار التي تناقلتها المواقع الإليكترونية لم يكن بها اتهاما بالترشح علي قوائم الحزب الوطني أو المجمعات الانتخابية في أي انتخابات برلمانية أو أنه من كوادر الحزب الوطني, وإنما اتهامات مرسلة غير موثقة بأدلة واضحة, مؤكدا أن تحالف الثورة مستمرة وضع معياره الأساسي في تشكيل قوائمه عدم ضم أي من فلول الحزب الوطني.