الجماعة الإسلامية تهدد بالمشاركة في مليونية 18 نوفمبر إذا لم تسحب وثيقة السلمي

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • بيان الجماعة: الأمة كلها عدا القليل لا يمكن أن تصدق أن العسكري سيقبل الوثيقة  “المشئومة”.. وعلى المجلس أن ينأى بنفسه عنها

كتب – أحمد رمضان:

هددت الجماعة الإسلامية بالمشاركة في مليونية بميدان التحرير في 18 نوفمبر في حالة عدم سحب وثيقة الدكتور على السلمي نائب رئيس مجلس الوزراء بخصوص المبادئ فوق الدستورية.

ودعت الجماعة القوى السياسية الرافضة للوثيقة للحشد للمليونية, ووصفت الوثيقة بأنها مشبوهة لا تزيد عن كونها محاولة للوقيعة بين الشعب والجيش.

وقالت الجماعة الإسلامية في بيان لها اليوم إن الثقة التي وضعها الشعب في قواته المسلحة تفرض على المجلس العسكري أن يرفض محاولات التزلف الرخيصة التي اعتاد بعض فاقدي الشرعية و الشعبية التقرب بها إلى صاحب كل سلطة ولو على حساب الوطن وأمنه وسلامته، مؤكدة  أن الوعد الذي قطعه المجلس الأعلى على نفسه بتسليم السلطة للشعب يفرض عليه رفض هذه الوثيقة المشبوهة .

وأكدت الجماعة في بيانها  أن تاريخ الجيش المصري  المشرف وسمعته الطيبة توجب على المجلس العسكري أن ينأى بنفسه والقوات المسلحة عن الصورة الخاطئة التي تريد وثيقة السلمي رسمها لهم كأوصياء على الأمة طامعين في السلطة .

وأشار بيان الجماعة الإسلامية  إلى أن الأمة كلها عدا البعض القليل منها لا يمكن أن تصدق و لو للحظة أن المجلس العسكري سيقبل هذه الوثيقة  المشئومة بحسب وصف البيان.