حازم سعيد : ثورتنا

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بالامس صرح لنا الاستاذ محمود الورواري ان ثورة 25 يناير ليست ثورة الشباب وانما هي ثورة الشعب وشدد على ذلك. وحجته ان كبار السن ايضا كانوا متواجدين في ميدان التحرير, وليس الشباب فقط!!!

ارد عليه بأن كبار السن نزلوا الميدان بعد يوم 28 يناير, يعني بعد ما الشباب “أكل العلقة” لوحده. قد يكون هناك كبار سن تجاوز عمرهم الاربعين بقليل, لكن هؤلاء قلة قليلة جدا.

وكيف يقول انها ثورة الكبار ايضا في حين ان كثير من الاباء والامهات عارضوا أبنائهم في النزول الى الشارع والانضمام الى الثورة!!! وكانوا -ولا يزال الكثير منهم- يشتكون اننا نعطل عجلة الاقنصاد.

أنا لا زلت أصر أنها ثورة الشباب. لأن ابائنا لم يحركوا ساكنا طوال ثلاثون عاما هي عمر حكم مبارك وشاهدوا انتهاكاته ولم يثوروا ضده. ومالوا إلى الخنوع وشاهدوا بلدا بأكملها تموت ومالوا إلى السكون القبيح بحجة أكل العيش. وكانوا لا يملون وهم يقولون لنا “امشي جنب الحيط” ختى كدنا ندخل في الحيط.

وأيضا لم أحب نبرة الاستاذ وهو يرفض دخول أي شاب الوزارة بحجة أننا لا نفهم. مع ان منا من يفهم في السياسة أكثر منه.

في النهاية, أطالب كل شاب وفتاة أن تثور ضد هذه الأفعال والأقوال التي تتخذ ضدنا, وأن يتصدوا لها لأننا من حرك هذه الثورة.