مجلس الوزراء يرد على اتهامات البنا لشرف بانه طلب منه التغاضي عن الفساد في الاثار: نأسف لانه اساء الفهم

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • وقفة إحتجاجية أمام مجلس الوزراء للمطالبة بعودة عبد الفتاح البنا وزيرا للآثار.. والوزراء يطالب البنا بالتقدم ببلاغات ضد الفاسدين 
  • إئتلاف شباب الأثريين يطالب بإقالة الأمين العام للمجلس الأعلي للآثار ويتهمه بحث الأثريين على الإضراب والتورط في الفساد

كتب – مروة علاء وريم البلشي و محمد ربيع:

قالت الصفحة الرسمية لرئاسة مجلس الوزراء أنها تأسف لأن د.عبد الفتاح البنا أساء فهم ما قيل له بشأن أسباب طلبنا منه ان يعتذر عن قبول وزارة الدولة للآثار،و خرجت منه إتهامات بالفساد لمجموعة من العاملين في قطاع الآثار وأشارت إلى أنه  كان هناك رفض واضح من قطاع واسع من الآثريين له كمسئول عن هذا القطاع، وقد رأي د.شرف ان هذه البيئة لن تكون ملائمة له ليعمل بفاعلية. وأهاب دكتور شرف به ان يتقدم فوراً إلي مكتب النائب العام بكل ما لديه من معلومات وأدله تثبت تورط من يشير إليهم بتهم فساد.

وفي سياق متصل نظم العشرات من أعضاء ائتلاف شباب الآثار وقفة احتجاجية اليوم أمام مجلس الوزراء لمطالبة عصام شرف رئيس الوزراء بإعادة ترشيح الدكتور عبد الفتاح البنا لمنصب وزير للأثار, بعد أن أعلن أمس عن التراجع عن ترشيحه بعد وقفة إحتجاجية للاحتجاج على تسميته وزيرا للآثار.

وطالب المحتجون بإقالة محمد عبد القصود الأمين العام للمجلس الأعلى للأثار والمتهم فى قضايا كسب غير المشروع, وحملوا لافتات كتبوا عليها “الشرفاء يؤيدون الدكتور البنا وزيراً للآثار” .

وقال المتظاهرون إن منظمي مظاهرات الأمس هم أعوان ومنتفعين من زاهى حواس وزير الاثار الاسبق ومحمد عبد المقصود الأمين العام للمجلس الاعلى للأثار, ويحاولون الإبقاء على أوضاع الوزارة كما هي.

وردد المتظاهرون عده هتافات من بينها”الشعب يريد البنا وزير” ” وقالو ثورة وقالو تغير فهمنا بقا يا مشير “يادى الوكسة ويادى العار.. البنا برة الآثار”.

واتهم رامى محسن باحث فى الآثار الإسلامية عبد المقصود بالوقوف وراء مظاهرات الأمس, مطالبا ً بمحاكمته لحثه الأثريين على تنظيم إضراب عن العمل من خلال صفحته على الفيس بوك.

ومن جهة أًخرى, انضم الدكتور عبد الرحمن العايدى أستاذ الترميم بكلية الأثار الى المتظاهرين, واختار المتظاهرون العايدى واثنين آخرين كممثلين عنهم لعرض مطالبهم على مجلس الوزراء.

وقال أحد المتظاهرين للبديل إن المفاوضات لا تزال جارية بين ممثليهم ومسئولين بمجلس الوزراء حتى لحظة كتابة الخبر.