ارتفاع عدد المضربين عن الطعام بالتحرير الى 65 بعد فشل مفاوضاتهم مع المجلس العسكري

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • المضربون: اختلفنا مع المجلس العسكري حول تشكيل مجلس رئاسي.. وممثلوه قدموا لنا  وجبات جمبري وعصائر

 كتب ــ عاطف عبد العزيز

 إرتفع عدد المضربين عن الطعام  بميدان التحرير الى 65  شخصا، وعلق المضربون  لافتات كتبوا عليها رقم كل منهم ,حسب أقدميه دخوله في الاضراب.

وقرر المعتصمون العودة لإضرابهم بعد تعليقه لمدة أربع وعشرين ساعة، بعد فشل لقاءهم مع ممثلين عن المجلس العسكرى والذي عقد باحد فنادق القاهرة في التوصل لاتفاق حول تنفيذ مطالبهم.

من جانبه, قال “احمد اسكندر” احد المضربين للبديل: التقينا  بالمجلس العسكري، قدموا لهم وجبات جمبرى وبعض العصائرفى بدايه اللقاء، لكن حدثت مشادات اثناء الحوار، خاصة حينما طلبوا تشكيل مجلس رئاسة مدني.

وأشار احمد إلى أنهم لن ينهوا إضرابهم الا بعد محاكمة رموز النظام السابق، ورءوس الفساد والفاسدين والمتورطين فى قتل الشهداء، وعلنية المحاكمات، وإلغاء المحاكمات العسكرية للمدنيين وتشكيل مجلس رئاسى وطني.

و قدم 11  من المضربين بلاغات للنائب العام حتى الآن، و ينقسم المضربون عن الطعام ينقسمون إلى مضربين عن الطعام والشراب بشكل كلى وآخرون مضربون عن الطعام جزئيا من خلال أخذ محاليل طبية وبعض العصائر