بلاغ يطالب بالتحقيق مع مرشد الإخوان حول اتصالات الجماعة بحماس وحزب الله وقت الثورة وعلاقتها باقتحام السجون

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • البلاغ  يطالب بالتحقيق مع عناصر حماس وحزب الله في الهجوم على السجون.. وكشف إذا ما كان هناك تنسيقا بين الإخوان وحركتي المقاومة

كتبت- جازية نجيب:

تقدم أحمد محمد القرمانى المحامى ببلاغ للنائب العام يطالب فيه بالتحقيق مع مرشد جماعة الإخوان المسلمين ومواجهته بمعلومات المخابرات المصرية حول اتصالات الجماعة مع حركة حماس وحزب الله اللبناني والتي كشفها اللواء عمر سليمان نائب الرئيس المخلوع ورئيس المخابرات العامة الأسبق أثناء التحقيق معه.

واستند المحامى فى بلاغه الذى حمل رقم 9086 الى ما نشر بجريدة المصري اليوم من تحقيقات مع اللواء عمر سليمان والذى ذكر فيها أنه يوم 25 يناير كانت مظاهرات سلمية وانتهت بتفريق المتظاهرين منتصف الليل تقريبا وكذلك الأمر يومي 26 و27 يناير إلا أن المخابرات المصرية رصدت إتصالات بين عناصر من الاخوان وحركة حماس أكدت مشاركة الإخوان فى مظاهرات 28 يناير, والتى عرفت بجمعة الغضب, كما رصد الجهاز وصول مجموعات من الحركة إلى مصر يوم 28 يناير وشوهدت بعد صلاة الجمعه فى ميدان التحرير.

وأشار مقدم البلاغ إلى أن ذلك تزامن مع إقتحام سجنى أبو زعبل والمرج وهروب أتباع حماس وحزب الله منها وكذلك استخدام بعض الافراد الملثمين أسلحة متطورة واستعمال زخائر وأعيره ثقيلة ليست فى أيدي الجيش او الشرطة.

كما استشهد البلاغ بتقرير لجنة تقصي الحقائق بشأن جمعة الغضب وشهادة بعض شهود العيان بجوار سجنى ابو زعبل والمرج وروايات بعض المسجونين.

وطالب البلاغ بفتح تحقيق جنائى بشأن تلك الوقائع واتخاذ حاسمه مع حزب الله وحماس واستدعاء ممثليى الحركتين للتحقيق معهم بالقاهرة, والبحث في علاقة اتصالات الإخوان بالجماعتين وما إذا كانت الجماعة قدمت مساعدة لعناصر حماس لتهريب ميلشياتها.