مسيرة لاتحاد العمال المستقل تطالب برفع الحد الأدنى للأجور والمعاشات .. وقياداته يعلنون الاعتصام بالتحرير

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • المطالب : حل اتحاد العمال الرسمي وإصدار قانون النقابات وإلغاء قانون تجريم التظاهر والإعتصامات 

كتب – عاطف عبد العزيز :

نظم اتحاد العمال المستقل مسيرة من أمام مجلس الدولة بالدقي إلى ميدان التحرير ومنه إلى مجلس الوزراء للمطالبة بتحقيق كافة أهداف الثورة ورفع الحد الأدنى للأجور والمعاشات وخفض الحد الأقصى وحل اتحاد العام لعمال مصر وسرعة إصدار قانون النقابات وإلغاء قانون تجريم التظاهر والإعتصامات.. جاءت المسيرة عقب  تأجيل الحكم في دعوى إلغاء قانون تجريم الإعتصامات

وهتف المتظاهرون “الإضراب مشروع ضد الفقر وضد الجوع” “تغيير حرية عدالة اجتماعية” “وصوت العمال طالع طالع للمصانع والشوارع” “الشعب يريد اسقاط الإتحاد” “طلع طلع في البلطجية والعمال في العسكرية” “الإضراب هو سلاحنا ضد السلطة اللي بتدبحنا” “ومهما قعدنا في الشوارع صوت العمال طالع طالع”  “يا عصام يا عصام يا للي جيت بالاعتصام” و”تثبيت العمالة والقوة الشغالة”

من جانبه قال الناشط العمالي كمال أبو عيطة للبديل أنهم قرروا الاعتصام في التحرير لحين تحقيق كافة مطالبهم المشروعة والعادلة وهدد بدخول العمال في إضراب مفتوح عن الطعام في حالة عدم الاستجابة لجميع مطالبهم  .. وقال أبو عيطة أن تأجيل الحكم في دعوى إلغاء قانون تجريم الإعتصامات ليس في صالح العمال وحقهم في التعبير عن أرائهم والمطالبة بحقوقهم

وفي بيان وزعه المتظاهرون أكدوا على أن العمال في مصر ممثلين في نقابتهم المستقلة لهم دور حاسم في جولتها الأولى التي انتهت بتنحي المخلوع مبارك وأشار العمال في بيانهم إنهم نجحوا في الحصول على إعلان مبادئ الحريات النقابية ومشروع قانون الحريات النقابية .. وأضاف البيان إخطبوط الثورة المضادة يحاول نقض كل حقوق العمال المصريين بدءً بإصدار مرسوم بقانون يصادر حق المصريين في التظاهر وفي مقدمتهم العمال في الإضراب والاعتصام تحت زعم أن تظاهراتهم خاوية  تعطل الإنتاج وتزعزع الاستقرار

في حين تترك تظاهرات الثورة المضادة ومسيرات فلول النظام السابق التي تحاول النيل من وحدة المصريين دون رادع.