سيارات تابعة لوزارة الإنتاج الحربي تنقل المشاركين في مظاهرة اتحاد العمال للمطالبة بإقالة وزير القوى العاملة

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • 300 متظاهر يطالبون بإقالة البرعي ووقف إصدار قانون الحريات النقابية .. والبديل تنشر أرقام السيارات التي نقلت العمال
  • دار الخدمات: الاتحاد دفع 180 ألف جنيه لنشر إعلانات المطالبة بإقالة البرعي.. واعتبر المشاركة في المظاهرة مهمة مدفوعة الأجر

كتب – رامز صبحي :

نظم اتحاد العمال الرسمي مظاهرة  صباح اليوم شارك فيها ما يقرب من 300 من أعضاء الاتحاد للمطالبة بإقالة وزير القوى العاملة أحمد حسن البرعي ووقف إصدار قانون الحريات النقابية.

وقال شهود عيان أن المتظاهرين  قذفوا مقر وزارة القوى العاملة بالحجارة وأنهم استخدموا عربات شركات قطاع الأعمال العام.. في نقل المشاركين بالمظاهرة .. وقال عاملون بالوزارة إن السيارات التي نقلت العمال  حملت أرقام ، ج ى د رقم 165 التابعة لوزارة الإنتاج الحربي، ق ى د رقم 697، ق ى د رقم 687، ق ى د 682 التابعة لجمعية الخدمات والرعاية الاجتماعية للعاملين ببنك القاهرة.

من جانبها وصفت دار الخدمات المظاهرة بالهزلية وشبهتها بمعركة الجمل التي حشد لها الاتحاد قائلة ان مجموع من شاركوا في المظاهرة اقل من أعضاء مجلس إدارة الاتحاد والنقابات العامة .. وقالت الدار ” أن العمال الذين صدرت لهم الأوامر بالتجمع أمام وزارة القوى العاملة تم احتساب يوم العمل لهم باعتباره “مهمة مصلحية”.. وكأننا أمام يوم من أيام الحزب الوطنى الغبرة..”

وكشفت الدار أنها حصلت  على إيصال البيان النارى الذى نشره الاتحاد فى ستة جرائد الأسبوع الماضى مطالبا فيه بإقالة وزير القوى العاملة ووقف إصدار قانون الحريات النقابية واشارت أنه  تكلف 180 ألف جنيه من اشتراكات عمال مصر !!

وطالبت الدار بالتحقيق مع كل من تورط من مديرى الأجهزة الإدارية أو شركات قطاع الأعمــــال العام بتسخير عربات هذه الهيئات، أو باحتساب اليوم مهمة مصلحية للمشاركين فى ما وصفته بمظاهرة الاستبداد التى نظمها اتحاد “عمال مبارك” .

واشارت الدار إلى أن  الاتحاد الذى يتمسح الآن بثورة يناير المجيدة هو ذاته الذى طالب رئيسه- حسين مجاور- يوم 26 يناير 2011، رؤساء النقابات العمالية بالتأهب والتدخل الفورى لإجهاض أى مظاهرات عمالية، وأصدر بياناً يهنئ فيه وزارة الداخلية بعيد الشرطة باسم عمال مصر. وهو نفسه الاتحاد العام الذى اتخذ مجلسه قراراً قبل انتهاء العام الماضى بتأجيل الانتخابات النقابية- المفترض إجرائها هذا العام 2011 -لمدة عام لكى يتمكن العمال المصريون من القيام بواجبهم فى تأييد الرئيس مبارك أثناء هذا العام!!.. ثم تصبح الدورة النقابية ست سنوات- فى سبق آخر فيما نعتقد.