الاستئناف تحدد 18 يوليو لنظر التحفظ على أموال سكرتير المخلوع

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

كتب – السيد سالمان و احمد رمضان :

حدد المستشار السيد عبد العزيز عمر رئيس محكمة الاستئناف جلسة يوم 18 يوليو للنظر في التحفظ على أموال كل من أبو الوفا حسين رشوان موسى السكرتير الخاص بالرئيس المخلوع وزوجته أماني احمد الهادي و أولاده في الدائرة الخامسة عشر شمال القاهرة.  ويتم نظر القضية  أمام الدائرة 15 بجنايات شمال القاهرة برئاسة المستشار نصحى عزيز .

جاء ذلك بناءا على قرار صدر من الكسب غير المشروع برئاسة المستشار عاصم الجوهري بعد أن أكدت تحريات الرقابة الإدارية تضخم ثروت أبو الوفا حسين عن طريق وسائل غير مشروعة وذلك عن طريق امتلاكه ل110 فدان بمحافظة قنا و خمس شقق سكنية و فيلا بمنطقة مارينا وقطع أراضى أخرى  وشقق سكنية في مدينتي الإسكندرية و السويس.

وأكدت التحقيقات التي أجراها المستشار رئيس لجنة الفحص والتحقيق بجهاز الكسب غير المشروع تضخم ثروت أبو الوفا بطريقة غير مشروعة، بعد أن قام الجهاز بالتحقيق في الشكوى المقدمة من أبو النجا عضو مجلس الشعب السابق وسجلت بشكوى رقم 31 لسنة 2011 واتهمهم فيها باستغلال النفوذ وتضخم الثروات عن طريق طرق غير مشروعة.

وكان النائب العام المستشار عبد المجيد محمود قد اصدر قرار بالتحفظ على جميع ممتلكات و أموال السكرتير الخاص بالرئيس المخلوع , و ذلك بعد أن أكدت اللجنة المشكلة للفحص و التحقيق في مصادر جميع أموال سكرتارية الرئيس المخلوع و جميع العاملين بالقصر الرئاسي , حيث تبين من خلال التقرير الذي تقدمت به اللجنة أن سكرتير الرئيس المخلوع متورط في قضايا فساد و إهدار مال عام و كسب غير مشروع و ذلك من خلال استغلال منصبه و تضخم ثروته .