حبس المتهم الإسرائيلي بالتجسس إيلان تشايم جرابيل 45 يوما على ذمة التحقيقات

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • المخابرات العامة: تم تكليفه بالتواجد في أماكن التظاهرات وتحريض المتظاهرين على الشغب والوقيعة بين الجيش والشعب

القاهرةوكالات:

جددت هنا اليوم محكمة جنوب القاهرة برئاسة المستشار وهدان وهدان حبس الضابط الإسرائيلي إيلان تشايم جرابيل المتهم بالتجسس على مصر لحساب الموساد الإسرائيلي 45 يوما بصفة احتياطية على ذمة التحقيقات التي تجري معه بمعرفة نيابة أمن الدولة العليا.
وكانت النيابة قد نسبت إلى ضابط الموساد الإسرائيلي تهمة التخابر على مصر بغية الإضرار بمصالحها الاقتصادية والسياسية وذلك في أعقاب تحقيقات موسعة باشرتها معه في ضوء ما تلقته من معلومات من جهاز المخابرات العامة المصري.
وكان الضابط الإسرائيلي المتهم الذي حضر المحاكمة محبوسا قد أنكر ما هو منسوب إليه من اتهامات وطلب دفاعه إخلاء سبيله على ذمة التحقيقات.
وكانت معلومات جهاز المخابرات العامة قد أشارت إلى أن الجاسوس المذكور قد تم دفعه إلى داخل البلاد وتكليفه بتنفيذ بعض المهام وتجنيد بعض الأشخاص من خلال نشاطه في التجسس ومحاولة جمع المعلومات والبيانات ورصد أحداث ثورة 25 يناير“.
وأوضحت معلومات المخابرات العامة المصرية أن الجاسوس المذكور تم تكليفه بالتواجد في أماكن التظاهرات وتحريض المتظاهرين على القيام بأعمال شغب تمس النظام العام والوقيعة بين الجيش والشعب.
وقالت ان ماكلف به الجاسوس كان بغرض نشر الفوضى بين جميع المواطنين والعودة لحالة الانفلات الأمني ورصد مختلف الأحداث للاستفادة بهذه المعلومات بما يلحق الضرر بالمصالح السياسية والاقتصادية والاجتماعية للبلاد والتأثير سلبا على الثورة.
كما أشارت معلومات المخابرات العامة المصرية الى ان المتهم كان احد عناصر جيش الدفاع الاسرائيلي وشارك في حرب لبنان عام 2006 وأصيب خلالها.